الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

 

صنعاء: نفي الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وجود أي خلافات بين حزب المؤتمر الشعبي العام وجماعة أنصار الله "الحوثيين"، مشيرا إلى أن هنالك من يثير النعرات الطائفية والشكوك بين المؤتمر وأنصار الله.

وقال صالح، في لقاء تليفزيوني على قناة اليمن الإثنين ، إنه لا يوجد للمؤتمر أي تحالفات خارجية وليس هناك مساومة، مؤكداً أن هنالك من يعمل على شق الصف، واصفا إياهم بـ"الطابور" الخامس، وأنهم لن يستطيعوا أن يشقوا الصف بينه وبين أنصار الله.

وتابع قائلاً "جماعة أنصار الله قدمت تضحيات وتتقدم المعارك في الجبهات كسلطة، وأن حزب المؤتمر شريك مع أنصار الله كمكون سياسي ضد العدوان".

ووجه الرئيس اليمني السابق، رسالة إلى دول الجوار، قائلاً" نمد أيدينا إلى السلام مع دول الجوار ومع الدول المحبة للسلام، نحن مع السلام المشرف والعادل لهذا البلد".

ودعا أيضاً، خلال المقابلة، التحالف بقيادة السعودية، إلى وقف الحرب ورفع الحصار عن اليمن للجلوس على مائدة حوار سواء في جنيف أو مسقط أو في أي مكان.

وبالنسبة للرئيس اليمني عبد ربه منصر هادي، قال صالح إن هادي لا شرعية، مؤكداً أن قرار 2216 هو قرار حرب ضد الشعب اليمني.