الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

الحوثيون وصالح يعلنون مرحلة "هجوم ما بعد الحدود"

 




وكالات  -  أعلن مسلحو جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عن مرحلة عسكرية جديدة تتمثل باستراتيجية هجومية هدفها الأول هو جبهات ما بعد الحدود، في إشارة إلى المملكة العربية السعودية.

 

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي بحسب ما نقلت وكالة "سبأ" خلال لقائه كبار ضباط جبهة صعدة الحدودية مع السعودية.

 

وأوضح أن المرحلة الجديدة باستراتيجيتها الهجومية تقتضي إعادة التموضع والانتشار للقوات وفق التكتيكات العسكرية المتطورة المرسومة بدقة وتخطيط لجبهات ما وراء الحدود وغيرها من الجبهات.

 

ولفت إلى أنه سيتم الدخول في "مرحلة هجومية جديدة ستشهد تحولات نوعية كبرى على المستويين الاستراتيجي والتكتيكي ضد العدوان".

 

وقال "المرحلة الجديدة باستراتيجيتها الهجومية تقتضي إعادة التموضع والانتشار للقوات وفق التكتيكات العسكرية المتطورة المرسومة بدقة وتخطيط رفيع المستوى لتكون أكثر نجاحاً وأكبر فعالية في جبهات ما وراء الحدود وغيرها من جبهات مواجهة العدوان الذي كانت وما زالت حساباته وتقديراته العسكرية والسياسية خاطئة ويحصد بسببها خسائر فادحة وهزائم مريرة".

 

من جهتهم، أكدت القيادات العسكرية-بحسب الوكالة- في محور صعدة وحرس الحدود الاستعداد الكامل لتنفيذ كافة المهام المسندة إليها "بما يحقق أهداف المعركة الهجومية في جبهات ما وراء الحدود وفي عمق العدو الذي بات قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة الساحقة".