الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

واشنطن – وكالات: أعلن البنتاغون مقتل مسؤول كبير في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أواخر الأسبوع الماضي في غارة جوية أميركية.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إن الضربة التي نفذت في 8 يناير في محافظة البيضاء وسط اليمن أودت بحياة عبد الغني الرصاص عضو التنظيم.

وأضاف كوك في بيان أن "هذه الضربة أزالت مسؤولا كبيرا في تنظيم القاعدة والذي يعتبر أحد قادة التنظيم في المنطقة" مضيفا أن الحادثة "ستعرقل العمليات الإرهابية للتنظيم في اليمن والمنطقة".

وتعتبر واشنطن تنظيم القاعدة المنتشر في اليمن، الفرع الأخطر لتنظيم القاعدة المتطرف.

وكانت مصادر محلية قد قالت إن طائرة درون أميركية نفذت غارة على سيارة يقلها "عبدالغني قاسم الرصاص" القيادي في تنظيم القاعدة كانت تمر بالقرب من مركز مديرية مسورة شرق محافظة البيضاء كان القيادي بداخلها بمفرده.

وفي بيان لها الخميس، قالت القيادة المركزية الأميركية إن ضربة شنت في الثامن من يناير قتلت عنصرا للقاعدة وإن ضربة نفذت في 29 ديسمبر قتلت اثنين من أعضاء التنظيم.

وأضاف البيان أن الضربتين وقعتا في محافظة البيضاء. ولم يذكر البيان كيف تم تنفيذ الضربتين.