الرياض: أشار وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى ان الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك أوباما يبذل قصارى جهده للقضاء على تنظيم "داعش"، لافتا الى "اننا فخورون بأن السعودية مصممة على هزم "داعش" أيضا".

وفي كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك لكيري مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أوضح ان "شركاء وأصدقاء مع السعودية وأتواصل مع الجبير أكثر من أي وزير خارجية آخر في العالم"، مشيرا الى ان "مصالح الولايات المتحدة والسعودية تلتقي ولدينا كل الحوافز لتنسيق".

وشدد على "أننا نسعى للتوصل إلى تسوية سياسية في اليمن يتم التفاوض عليها، لافتا الى "اننا نحاول الوصول إلى نهاية للحرب في اليمن"، مشيرا الى "انني أشدد على أن خارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة بشأن اليمن لم تكن اتفاقا نهائيا بل هي عبارة عن خطة تسمح بالتفاوض"، مؤكدا "أننا نرفض التدخل الإيراني في اليمن كما ترفضه السعودية".

وإعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن "أي اتفاق في اليمن يجب أن يرتكز على المرجعيات المتفق عليها وفق المبادرة الخليجية والقرارات الأممية". وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي جون كيري اشار الجبير إلى أننا "ناقشنا دفع عملية السلام في اليمن وخرجنا ببيان مشترك مرتكز على المبادرة الخليجية"، لافتاً إلى أننا " تطرقنا إلى الأوضاع في المنطقة بما فيها الملف السوري والعراقي واليمني ومكافحة الإرهاب".

ورأى الجبير أن "قانون جاستا يشكل خطراً على النظام الدولي"، معتبراً أنه "من المهم أن يتم تعديل قانون "جاستا" ولهذا السبب استخدم الرئيس الأميركي باراك أوباما حق النقض ضده".