واشنطن - رويترز: قال مسؤولان بوزارة الدفاع الأميركية لرويترز إن سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني وجهت أسلحتها نحو طائرة هليكوبتر تابعة للبحرية الأميركية في مضيق هرمز يوم السبت في تصرف وصفاه بأنه "غير آمن ويفتقر للمهنية."
والحادث هي الأحدث في سلسلة تصرفات مشابهة لسفن إيرانية هذا العام لكنه الأول منذ فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية.
وخلال حملته تعهد ترامب بإغراق أي سفينة إيرانية تتعرض للبحرية الأميركية في الخليج إذا انتخب رئيسا للولايات المتحدة. ومن المقرر أن يتولى ترامب السلطة في 20 كانون الثاني.
ولم يصدر أي تعليق فوري من إيران على الحادث.
وقال المسؤولان اللذان اشترطا عدم ذكر اسمهما إن الحادث وقع عندما حلقت هليكوبتر من طراز إس.إتش-60 في نطاق 0.8 كيلومتر من سفينتين إيرانيتين في المياه الدولية. وقالا إن إحداهما وجهت أسلحتها إلى الطائرة.
وأضاف المسؤولان أن طاقم الطائرة لم يشعر بالتهديد في أي لحظة لكن التصرف لم يكن آمنا لأنه كان من الممكن أن يؤدي إلى تصعيد.