قيادي حوثي تنبأ بحدث عظيم قبل انفجار مجلس عزاء صنعاء بساعات.. وأهالي الضحايا: ما حدث "مؤامرة دنيئة"

انفجار صنعاءتداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي نسخة من منشور كتبه قيادي حوثي على "فيسبوك" يتنبأ بوقوع حدث عظيم قبل ساعات من انفجار مجلس العزاء بصنعاء، فيما أكد أهالي الضحايا أن الحادث "مؤامرة دنيئة"، داعين إلى الصبر والتريث وانتظار نتائج التحقيق.

 

وكتب القيادي بميليشيا الحوثيين حسن زيد في تدوينة على حسابه بموقع "فيسبوك" قبل ساعات من التفجير: "مع فجر اليوم سيحدث حدث عظيم"، وذلك قبل أن يقوم بحذفه عقب التفجير، إلا أن ناشطين يمنيين قاموا بنسخه وإعادة نشره على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

إلى ذلك، أصدرت أسرة آل الرويشان وقبائل خولان الطيال، مساء أمس الأحد، بياناً بشأن الحادث، أكدوا أن "المجزرة التي حدثت في الأبرياء بالقاعة الكبرى، مؤامرة دنيئة ومتجردة من كل القيم الإنسانية، وأن الله هو المتكفل بجبر جرح المصابين وفضح المجرمين ونكالهم أينما كانوا".

 

وأكدوا عزمهم على "تفويت الفرصة على كل من لا خير فيهم لا لليمن ولا لأهلها، داعين إلى التروّي والصبر وضبط النفس حتى تظهر نتائج التحقيق الذي ستجريه الأمم المتحدة قريباً، ليتم بناءً عليه التصرف واتخاذ الرأي الموحد".

 

من جهة أخرى، قالت مصادر يمنية بحسب "سبق" إن الحادث ناتج من تصفية حسابات بين الحوثيين وحليفهم المخلوع علي عبدالله صالح.