دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية تحذر من تداعيات انتشار جائحة كورونا خارج مراكز الحجر

المجموعة: وكالة الغوث كتب بواسطة: نداء الوطن

«دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية» تحذر من تداعيات انتشار جائحة كورونا خارج مراكز الحجر  

وتدعو جميع الهيئات إلى تحمل مسؤولياتها 

 

في ضوء التطورات المستجدة المتعلقة بانتشار جائحة كورونا في قطاع غزه والتخوف من تحوله من وباء وافد إلى وباء مستقر ومتغلغل في أحياء القطاع الذي من المحتمل أن يتحول إلى مصدر للوباء إذا ما تتدارك الهيئات المعنية الأمر وتعمل على محاصرته بالسرعة المطلوبة، سواء عبر إجراءات الإغلاق والحجر المنزلي أو تكثيف الحملات التوعوية لشروط الوقاية وغيره من إجراءات يمكن اتخاذها بشكل سريع.  

أمام التطور المستجد ندعو وكالة الغوث إلى تحمل مسؤولياتها لجهة إعلان خطة طوارئ صحية واغاثية عاجلة وتوفير الحماية لأبناء شعبنا في قطاع غزة، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء القطاع والتي تترجمها النسب المرتفعة للبطالة وحالات الفقر وهشاشة النظام الصحي والاقتصادي الذي لا يمكنه مواكبة أي انفلاش صحي نتيجة البنى التحتية المتهالكة التي تحتاج إلى معالجة..  

إننا نتوجه إلى جميع المؤسسات الصحية والاغاثية الدولية والمحلية المعنية بنداء عاجل لندق أمامها ناقوس خطر من المخاطر الكبرى المترتبة على استفحال مشكلة انتشار الوباء في القطاع الذي يصنف من أكثر مناطق العالم خطرا في حال تفشي الوباء بين سكانه، نتيجة الكثافة السكانية المرتفعة.. وندعو الأونروا إلى التعاطي مع تداعيات الوباء بروح إنسانية بعيدا عن مشاكل العجز المالي، وان تتحمل مسؤوليتها الإنسانية والقانونية في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة بعد تطور وزيادة  انتشار الوباء، والذي يترافق مع اشتداد حالة الحصار الظالم المفروض عليه منذ أكثر من 14 عاما من قبل الاحتلال الإسرائيلي.. 

إننا في دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية في قطاع غزة ، في الوقت الذي ندعو جميع الأطراف إلى التعاون والتنسيق في كل ما من شأنه ابعاد تداعيات الوباء عن شعبنا، فإننا نطالب وكالة الغوث برفع صوتها أمام الدول المانحة لتمويل النداء الخاص الذي أصدرته والمتعلق بتداعيات جائحة كورونا والبالغ (93.4) وعليها ان تتخذ إجراءات غير تقليدية تنقذ القطاع وأهله من كارثة صحية وإنسانية باتت معالمها واضحة للجميع. 

كما ندعو أبناء شعبنا إلى التجاوب مع دعوات المؤسسات المعنية والالتزام بشروط الوقاية، وندعو أيضا وزارة الصحة والمؤسسات الصحية المختلفة إلى التعاون وتنسيق جهودها الصحية بما يعطي العمل الجماعي أهميته المطلوبة وزيادة التوجيهات والإرشادات التوعوية للجمهور. 

كما نثمن الخطوات والإجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية للحد من انتشار الوباء، ونهيب بجماهير شعبنا الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الهيئات الصحية خاصة وزارة الصحة وعدم الاستهتار.. لأن جائحة كورونا وباء من شأنه ان يتسبب بكارثة صحية تطال جميع ابناء شعبنا، غير اننا قادرين على مواجهة هذه المخاطر بقليل من الوعي والمسؤولية الوطنية لحماية مجتمعنا وشعبنا.. 

 

دائرة اللاجئين ووكالة الغوث – الجبهة الديمقراطية 

قطاع غزة في 26  آب 2020