الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد الدول الأوروبية وكل الدول الأخرى إلى إعادة أموال تونس المنهوبة، قبل أن تقترح على بلاده الحلول.

وقال الرئيس التونسي: "نحن لدينا الحلول... إذا أراد الخارج يريد مساعدتنا بالفعل فليعد لدينا أموالنا المنهوبة التي تم إيداعها في بنوكهم".

وأشار إلى أن أحد المسؤولين بعد 2011 تسلم 500 مليون دولار، موضحا أنها لم تدخل إلى البلاد التونسية أبدا.

ومن جهة أخرى شدد قيس سعيد على أن احترام خيارات تونس هو المقدمة الطبيعية الأولى للسيادة الوطنية مبينا أن تونس ليست حقلا أو بضاعة أو رقما حتى توضع في جداول الأعمال في الخارج.

وتساءل: "هل تدارسنا في أي مؤسسة تونسية الوضع الداخلي في دولة أجنبية؟ هل وضعت دولة أمريكية أو أوروبية أو آسيوية في جدول أعمال مؤسسة تونسية للنظر في أوضاعها الداخلية".

وأكد أن الواجب المقدس يقتضي التذكير بأن الوضع في تونس هو وضع تونسي خالص وليست هناك قضية تونسية للتداول فيها في الخارج، مضيفا "أرواحنا من روح هذا الوطن وأجسادنا من مادة هذا الوطن".