الإثنين، 06 كانون1/ديسمبر 2021

 

لقي 12 شخصا على الاقل مصرعهم وأصيب 20 آخرون، الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني، إثر انفجار حافلة تقل عناصر من الأمن الرئاسي بشارع محمد الخامس بالعاصمة تونس.

وأكد مصدر أمني للتلفزيون الرسمي التونسي مصرع 12 عنصرا من قوات الأمن الرئاسي التونسي وإصابة 20 آخرين إثر انفجار جسم لم تتحدد طبيعته داخل الحافلة التي كانت تقلهم.

وقرر الرئيس التونسي إعلان حالة الطوارئ في كامل  تراب الجمهورية بداية من الثلاثاء وذلك على خلفية تفجير حافلة للأمن الرئاسي ذهب ضحيتها 12 شخصا واصيب 20 آخرون في حصيلة أولية.

كما أعلن قايد السبسي فرض نظام حظر التجول في تونس الكبرى من التاسعة ليلا من ليلة الثلاثاء إلى الـ5 صباحا من يوم الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وصرح السبسي في كلمة أنه سيتم عقد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن الوطني صباح الاربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بقصر قرطاج لأخذ القرارات الضرورية.

إلى ذلك، قررت الداخلية التونسية الثلاثاء رفع درجة التأهب إلى الدرجة القصوى وذلك إثر التفجير الذي استهدفت حافلة تابعة للأمن الرئاسي.

وانفجرت الاثنين 24 نوفمبر/تشرين الثاني، حافلة تقل عناصر من قوات الأمن الرئاسي قرب مبنى حزب التجمع سابقا بشارع محمد الخامس بالعاصمة تونس.



 

 المزيد من الاخبار على نداء الوطن