أكد الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، أن الشرط الرئيسي لعقد مفاوضات سورية إسرائيلية هو استرجاع الأراضي السورية كاملة، موضحا أن "السلام بالنسبة لسوريا يتعلق بالحقوق".

وتحدث بشار الأسد حول الاتفاق مع اسرائيل قائلا: "لم نر أي مسؤول في النظام الإسرائيلي مستعد للتقدم خطوة واحدة نحو السلام".

وأوضح الرئيس السوري أن عقد محادثات مع اسرائيل يكون ممكنا "عندما تكون إسرائيل مستعدة، لإعادة الأرض السورية المحتلة ولكنها ليست كذلك وهي لم تكن مستعدة أبداً. لم نرَ أي مسؤول في النظام الإسرائيلي مستعد للتقدم خطوة واحدة نحو السلام. وبالتالي، نظرياً نعم، لكن عملياً، حتى الآن فإن الجواب هو لا".

وأكد الرئيس السوري أن سورية لا تجري في الوقت الحاضر أي مفاوضات مع اسرائيل قائلا:" لا، ليست هناك أي مفاوضات على الإطلاق، لا شيء على الإطلاق".