هدد الاتحاد الأوروبي بتعليق مساعدته المالية للسودان في حال لم يعد العسكريون السلطة إلى الحكومة المدنية فورا.

وفي تصريح باسم الدول الأعضاء في التكتل (27 دولة)، وصف مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل "تلك المحاولة لتقويض الانتقال نحو الديموقراطية في السودان" بأنها "غير مقبولة".

وحذر بوريل: "إذا لم يعد الوضع فورا إلى ما كان عليه، ستكون هناك تداعيات خطيرة لالتزام الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك دعمه المالي" للسودان.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت تعليق مساعداتها للسودان، على خلفية اعتقال العسكريين مسؤولين مدنيين في الحكومة.

وقالت الخارجية الأمريكية إنها تأخذ بعين الاعتبار "المخاوف المشروعة" بشأن عملية الانتقال في السودان، وقررت تعليق تقديم المساعدات من المخصصات الطارئة بقيمة 700 مليون دولار.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس أنه لم يتم تحويل أي مساعدات بعد من المبلغ المخصص للسودان، وبالتالي سيتم تعليق المبلغ كله.