الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

 

عمّان - بسام العريان

قامت العيادات التخصصية السعودية ومن خلال الصيدلية الشاملة التابعة لها بصرف العلاجات والأدوية المتنوعة للاشقاء اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري حيث تم تنفيذ اكثر من 6522 عملية صرف للعلاجات والأدوية المتنوعة خلال شهر يونيو من العام 2016 م حيث شمل ما تم صرفه من وصفات علاجية على جميع أنواع الادوية والمستلزمات الطبية لكافة الفئات العمرية .

وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني أن الخدمات التي توفرها الصيدلية تتم من خلال آلية طبية منضبطة لضمان حصول كل مستفيد من الأشقاء اللاجئين السوريين على العلاج المناسب لحالته المرضية مبينًا أن المتطلبات الدوائية الضرورية التي يحتاجها الشقيق السوري وأفراد أسرته في بيئة اللجوء تتوفر في الصيدلية طوال العام حيث يتم تزويد الصيدلية بالادوية والمستلزمات الطبية بشكل دوري وفقاً للاحتياج .

بدوره أكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الحملة السعودية ومن خلال برامجها الطبية المتنوعة تسعى جاهده لتحقيق النجاح والتميز بشكل مستمر من خلال تقديم الخدمات الطبية الرائدة داخل و خارج مخيمات اللجوءفي الداخل السوري و دول الجوار ، مشيراً ان الحملة ومن خلال ابرز الأهداف التي تسعى لتحقيقها تهتم بالفئة المندرجة تحت قائمة  ذوي الاحتياجات الخاصة وبالاخص الارامل و النساء بدون معيل واسر الشهداء والمصابين وكبار السن والاطفال و الذين تغيرت عليهم الظروف المعيشية وانتقالهم إلى ظروف بيئية صعبة   .

واكد السمحان ان العيادات التخصصية السعودية ستبقى وانفاذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله -  رائدة في العمل الإنساني  الذي تقدمة للأشقاء السوريين ، وستعمل بشكل متواصل على تحديث وتطوير نوعية وجودة الخدمات الإنسانية التي تقدمها لينعم الشقيق السوري بالرعاية التامة.

من جانبهم عبر الأشقاء السوريين المستفيدين من الخدمات الطبية التي تقدمها العيادات التخصصية السعودية عن بالغ شكرهم وتقديرهم للمستوى المتقدم والعالي لهذه الخدمات الطبية المتميزة ، رافعين اكفهم لله سبحانه وتعالى بأن يبارك حكومة خادم الحرمين الشريفين وان يحفظ المملكة العربية السعودية من كل سوء .