فدا يهنئ طلبة التوجيهي الناجحين

 

هنأ الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" طالبات وطلبة التوجيهي الناجحين داعيا إلى عدم التنغيص على أجواء الفرحة التي يعيشونها بالابتعاد عن إطلاق الألعاب النارية لما لها من مخاطر لا تخفى على أحد فضلا على تكاليفها الباهظة وقال إن على الأجهزة المختصة القيام بمسؤولياتها في مصادرة المفرقعات النارية والقبض على المتاجرين بها وايقاع العقوبات اللازمة بحقهم حفاظا على أرواح المواطنين.

وأضاف الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" أن نتائج التوجيهي هذا العام وكما كل عام تعيد طرح الموضوع القديم-الجديد وهو تحديد حاجة السوق الفلسطينية من التخصصات المطلوبة الأمر الذي لا نزال نعاني منه عبر الطابور الطويل من الخريجين العاطلين عن العمل بسبب عدم ملاءمة تخصصاتهم لسوق العمل الأمر الذي يستدعي من الجهات ذات العلاقة اتخاذ القرارات اللازمة لتحفيز الطلاب لدراسة التخصصات المطلوبة وفي مقدمتها المواضيع المهنية ومواضيع التكنلوجيا من خلال تقديم المحفزات اللازمة.

وتابع الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا": إننا ننتهز مناسبة إعلان نتائج التوجيهي لتوجيه تحية خاصة لأبناء وبنات الشهداء والأسرى والجرحى الناجحين، وكذلك لأبناء وبنات الطبقات الفقيرة والمهمشة، وندعو إلى اتخاذ القرارات اللازمة لتمييزهم ايجابيا على صعيد القبول في المعاهد والجامعات وفقا للدرجات التي حصلوا عليها ومن خلال تقديم المنح الدراسية اللازمة لهم أو الاعفاءات من دفع الرسوم أو تخفيضها.

وختم "فدا" بالتأكيد على الحاجة الماسة لإنشاء صندوق لإقراض الطلبة المحتاجين، واتخاذ اجراءات لخفض الرسوم الجامعية التي ارتفعت بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة، ولقيام مؤسسات القطاع الخاص بممارسة دورها من ناحية المسؤولية الجامعية سواء بتقديم المنح للطلبة المتفوقين أو تقديم المساعدات للطلبة الفقراء.

نداء الوطن