الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

"فيزا" تساعد في تعزيز نمو طريقة "الشراء الآن والدفع لاحقاً" حول العالم



"إف أي إس"، مونيريس، غلوبال بايمنتس، "إيه أن زد"، CIBC، "إتش اس بي سي،" سكوتيا بنك وغيرها تطلق حل الدفع بالتقسيط من فيزا أمام عملائها، مضيفةً نطاقاً اوسع وموثوقية وراحة إلى هذا الخيار التمويلي الشائع
كلارنا توقّع اتفاقية عالمية مع فيزا لتسريع النمو في العديد من الأسواق
سان فرانسيسكو - (بزنيس واير/"ايتوس واير"): مع استمرار تزايد طلب المستهلكين على حلول "الشراء الآن والدفع لاحقاً"، أعلنت اليوم شركة "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: V) عن لائحة متنامية من جهات الإصدار والمستحوذين وشركات التكنولوجيا المالية التي تستفيد من تقنيات فيزا –حل التقسيط القائم على الشبكة وحلول التكنولوجيا المالية الطويلة الأمد - لتقديم خيارات "اشتر الآن وادفع لاحقًا" لعملائها.
وقد وجدت دراسة حديثة أجرتها شركة "فيزا" أن نحو نصف عدد المستهلكين حول العالم (42%) أبدوا اهتماماً بالدفع بالتقسيط على بطاقتهم الائتمانية الحالية أو على بطاقة أخرى يمكنهم التقدم بطلب الحصول عليها. ولمساعدة شركائها في تلبية هذا الطلب، تقوم شركة "فيزا" بنشر حل الدفع بالتقسيط على مستوى العالم لإتاحة خيار "الشراء الآن والدفع لاحقاً" في المتاجر وعبر قنوات التجارة الإلكترونية. ومن خلال هـذا الحل القائم على الشبكة، يمكن للمؤسسات المالية إضافة خدمة "اشتر الآن وادفع لاحقاً" كميزة لحاملي بطاقات الائتمان، على خطوط الائتمان المعتمدة لديهم. كذلك، يمكن للمشترين عبر الشبكة تنشيط القدرة على قبول الأقساط لأي من بائعي التجزئة الذين يقبلون "فيزا". وقد تم إطلاق هذا الحل لأول مرة كبرنامج تجريبي في العام 2019، ثم توسع ليشمل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وماليزيا وروسيا - والآن أستراليا.
في أميركا الشمالية تتعاون فيزا مع مونيريس الكندية، وتعمل مع CIBC وكومرس بنك ومجموعة ديجاردان وإكينوكس بايمنتس و i2c وسكوتيا بنك وفيرساباي. وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وبعد إطلاقها مؤخرًا برنامج تقسيط مع HSBC ، تطرح فيزا برامج تقسيط مع "إيه أن زد" وGHL سيستمز ماليزيا وأنظمة الدفع كويست. وفي روسيا، عقدت فيزا شراكة مع بنك هوم كريديت بنك وبنك ستاندرد الروسي. هذا وتعمل شركة فيزا أيضًا مع "سايبرسورس" و"إف أي إس" وغلوبال بايمنتس و"تي إس واي إس" وهي شركة مدفوعات عالمية، في العديد من الأسواق في كافة أنحاء العالم لإطلاق حل الأقساط من شركة فيزا.
يأتي هذا الإطلاق العالمي لحل الأقساط من شركة فيزا ليكمّل الدعم الحالي الذي تقدمه فيزا للشركات المالية الرائدة اليوم التي تقدم حلول "الشراء الآن والدفع لاحقاً"، ومن بينها: أفترباي وتشارج آفتر وكلارنا وبايدي وسيزل وسبليتيت وزيب. منذ العام 2017، ساعدت حلول التكنولوجيا المالية من فيزا شركات التكنولوجيا المالية على النمو من خلال: إصدار بيانات اعتماد رقمية أو بطاقات افتراضية، بحيث يمكن للمستهلكين استخدام طريقة الأقساط بسلاسة عند الدفع؛ الاستفادة من قبول فيزا ووصولها إلى البائعين؛ والاستفادة من ميزات الأمان التي توفرها فيزا. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة فيزا هذا الأسبوع أن كلارنا وقعت اتفاقية عالمية مع فيزا لتسريع توسعها وتوسيع نطاقها في العديد من الأسواق.
قالت ماري كاي بومان، نائب الرئيس الأول والرئيسة العالمية للدفع والمنتجات لدى فيزا: "على مدى سنوات تبنت فيزا طريقة الشراء الآن والدفع لاحقاً لنفس السبب الذي جعلنا نطلق الريادة في الائتمان المتجدد والخصم والدفع المسبق منذ عقود لأنها توسع الخيارات وتمنح الراحة للمشترين والبائعين على حد سواء. وإذا كان المتسوقون يفضلون حل التقسيط، فنحن هنا ونمكّنه وإذا كانوا يريدون خيارًا من بنوكهم ، فنحن نساعد في تقديمها أيضًا"
وأظهرت الدراسة الأخيرة التي أجرتها شركة فيزا أن الاهتمام المستقبلي ببرامج التقسيط مرتفع ويتخطى ما هو معتمد حالياً في كافة البلدان التي تم اختبارها، ما يؤكد الفرصة القوية لاستخدام حلول اشتر الآن وادفع لاحقاً في المستقبل". وتظهر الدراسة أنه عندما تكون خيارات التقسيط متوفرة، فإن تجار التجزئة يستفيدون أيضًا من زيادة الإنفاق واستكمال المتسوقين مشترياتهم بأعداد أكبر.
قال ماهدو كيجريوال، رئيس شؤون التسليف غير المضمون والشراكات – ادارة الثروات والصيرفة الشخصية في مجموعة "إتش أس بي سي": "نحن في "إتش أس بي سي" نسعى لتقديم حلول جديدة ومبتكرة لعملائنا. ونحن متحمسون للشراكة مع فيزا ولأن نكون أول مصرف خارج أميركا الشمالية يطلق حل الأقساط من فيزا، بدءًا من ماليزيا، معلنين دخولنا في المجال الرقمي للدفع بالتقسيط. ومن شأن هذه الميزة أن تسهل عمليات الشراء في نقاط البيع لحاملي بطاقات "إتش أس بي سي" الائتمانية عند التسوق لدى التجار الشركاء، من خلال السماح لهم بتقسيم الدفعات إلى أقساط شهرية دون أي تكلفة إضافية وبدون التقدم بطلب ائتمان. وإننا نتطلع إلى مواصلة الابتكار مع فيزا، وتنفيذ إستراتيجية "الشراء الأن والدفع لاحقاً العالمية الخاصة بنا".
وقالت آفا كيلي، الرئيسة العالمية للمنتجات في شركة i2c ومقرها سيليكون فالي، وهي عضو عالمي في المسار السريع لفيزا: "برزت حلول الشراء الآن والدفع لاحقاً كقدرة لا غنى عنها لكل من مصدّري البطاقات والتجار في جميع أنحاء العالم. ويسعدنا أن نتشارك مع شركة فيزا وأن نضيف حل الأقساط من فيزا إلى منتجات التقسيط الحالية التي نقدمها لمصدري البطاقات وحاملي بطاقاتهم".
أما باتريك دياب، الرئيس التنفيذي للمنتجات والشراكة في شركة مونيريس فقال: "يسعدنا العمل مع علامة تجارية موثوقة مثل فيزا لتوفير خيار الشراء الآن والدفع لاحقًا للكنديين". إن توفير طرق دفع مرنة مثل اشترِ الآن وادفع لاحقًا لتجارنا يساعدهم في تقديم المزيد من خيارات الدفع لعملائهم ".
وقال كريغ أونيل، الرئيس التنفيذي لشركة فيرساباي: "نحن سعداء جدًا بالشراكة مع فيزا في ما يتعلق بحل الأقساط. بصفتنا ميسرًا لعمليات الدفع، تمكنّا من ضم التجار إلى برنامج فيزا، ومع نضوج سوق "الشراء الآن والدفع لحقاً"، نرى أن هذا أصبح عرضًا جذابًا للأعمال التجارية، وهو مجال تعرفه فيرساباي وتخدمه جيدًا."
لمزيد من المعلومات عن حل الأقساط من فيزا، يرجى زيارة الرابط التالي: https://usa.visa.com/partner-with-us/payment-technology/installments.html
إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.
لمحة عن شركة "فيزا"
تعتبر شركة "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: V ) الشركة العالمية الرائدة في مجال المدفوعات الرقمية. وتتمثل مهمتنا في ربط العالم عبر شبكة المدفوعات الأكثر ابتكاراً، وموثوقيةً وأمناً – وتمكين الأفراد، والشركات، والاقتصادات من الازدهار. وتوفر شبكة المعالجة العالمية المتطورة الخاصة بنا- وهي شبكة "فيزا نت"- مدفوعاتٍ آمنة وموثوقة في جميع أنحاء العالم، كما أنها قادرة على معالجة أكثر من 65 ألف رسالة خاصة بالمعاملات في الثانية الواحدة. ويعتبر تركيز الشركة الدؤوب على الابتكار محفزاً للنمو السريع للتجارة الرقميّة عبر أيّ جهاز للجميع في كلّ مكان. ومع تحوّل العالم من العالم التناظري إلى العالم الرقمي، تقوم "فيزا" بتطبيق علامتنا التجارية، ومنتجاتنا، وموظفينا، والشبكة ونطاق عملنا لإعادة رسم معالم مستقبل التجارة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة لمحة عن "فيزا"، مدونة فيزا visa.com/blog وحساب [email protected] .