الدوحة - الأناضول: غادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، العاصمة القطرية الدوحة، مساء الإثنين، في ختام جولته الخليجية التي شملت السعودية والكويت وقطر.
وكان في وداع أردوغان بمطار حمد الدولي، وزير الدفاع القطري خالد العطية، والسفير التركي في الدوحة فكرت أوزر، وسفير قطر في تركيا سالم آل شافي.
وأجرى أردوغان، اليوم، مبحاثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فور وصوله.
واستمر اللقاء بين الزعيمين ساعتين ونصف الساعة في الديوان الأميري، أعقبه مأدبة طعام على شرف الرئيس التركي.
وإثر ذلك، عقد أعضاء الوفد التركي المرافق للرئيس أردوغان اجتماعًا مع نظرائهم القطريين.
ووصل أردوغان إلى الدوحة في وقت سابق من اليوم، قادمًا من الكويت، في ختام جولته الخليجية التي بدأها أمس بزيارة السعودية.
وتأتي جولة أردوغان في إطار مساعيه لحل الأزمة الخليجية التي بدأت 5 يونيو/ حزيران الماضي، بإعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع الدوحة، لاتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة.