"رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد يهدي هذا الإنجاز إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني"
 
عنابي شباب قطر لكرة اليد يُتوّج بلقب بطولة آسيا المؤهلة
 
لنهائيات كأس العالم 2017
 
عمّان – بسام العريان
توج المنتخب القطري لكرة اليد للشباب بلقب البطولة الآسيوية ، يوم الاثنين 27 شوال 1437هـ الموافق 1 أغسطس 2016م ، بعد فوزه على نظيره السعودي بنتيجة 23 - 16 في المباراة التي جمعته مع نظيره السعودي بالعاصمة عمّان في صالة الأميرة سمية بنت الحسن ، ضمن نهائي البطولة الآسيوية الخامسة عشر للشباب.
وأكد المنتخبين الشقيقين بوصولهما الى هذه البطولة المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم التي ستُقام في الجزائر صيف العام 2017 ، أن كرة اليد الخليجية على مستوى الشباب لها السيطرة على آسيا ، حيث قدم كل منهما خلال المباراة عروضا قويه أجبرت الجميع على الاعتراف بأنهما استحقا الوصول إلى هذه المرحلة.
وقد تأهل لبطولة كأس العالم المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى من هذه البطولة وهي قطر والسعودية وكوريا الجنوبية .
علما بأن هذا اللقب هو الخامس للمنتخب القطري في تاريخ البطولة الآسيوية وهو الرابع على التوالي بعد ثلاث مرات متتالية أعوام 2010 و 2012 و 2014.
 
وكان الأداء متكافئا في الدقائق الخمس الأولى التي شهدت التعادل بهدف لكل من الطرفين وتقدم العنابي بنتيجة 2 - 1 عند الدقيقة السادسة من الشوط الأول، ثم وسع الفارق إلى هدفين لأول مرة في الدقيقة 7 بنتيجة 3 - 1، ثم إلى 3 أهداف عند الدقيقة 9 بنتيجة 4 - 1، بعد تفوق واضح للاعبي العنابي، مما أجبر مدرب الأخضر السعودي لطلب وقت مستقطع أول له في المباراة.
وحافظ العنابي على تفوقه وتقدمه على منافسه ووسع الفارق إلى 4 أهداف بنتيجة 5 - 1 بعد مضي 14 دقيقة من الشوط الأول.. وشهدت أول 15 دقيقة من هذا الشوط تفوق حارس مرمى العنابي أحمد عبدالرحيم الذي تصدى لـ3 رميات جزاء، وعند الدقيقة 17 قلص المنتخب السعودي الفارق إلى هدفين بنتيجة 4 - 6، ولكن المنتخب القطري أعاد الفارق إلى 4 أهداف عند الدقيقة 19 بنتيجة 8 - 4.
وواصل العنابي أداءه الجيد وتفوقه على منافسه مع محافظته على فارق 4 أهداف (10 -6) عند الدقيقة 26 من هذا الشوط، ونجح المنتخب القطري في إنهاء الشوط الأول لصالحه بنتيجة 11 - 7. ونشط المنتخب السعودي مع بداية الشوط الثاني، ونجح في تسجيل هدفين متتالين ليقلص الفارق بنتيجة 9 - 11، وسجل المنتخب القطري هدفه الأول في هذا الشوط بعد مضي 3 دقائق ليرفع النتيجة إلى 12 - 9، وبعد مضي 7 دقائق من هذا الشوط كان العنابي متقدما 13 - 11، ومع مضي 10 دقائق من هذا الشوط رفع العنابي الفارق إلى 3 أهداف (14 - 11)، ولم يكتفي باعادة الفارق من جديد إلى4 أهداف عند منتصف الشوط 15 - 11، بل وصل بالفارق إلى 5 أهداف لأول مرة في المباراة (16 - 11)، ثم إلى 6 أهداف عند الدقيقة 17 (17 - 11). وعند الدقيقة 20 أي قبل انتهاء المباراة بـ 10 دقائق رفع العنابي الفارق إلى 7 أهداف 18 - 11، وعمل في آخر دقائق المباراة على فرض سيطرته بجانب تهدئة اللعب للمحافظة على تقدمة والابتعاد عن نيل الكروت الملونة، وعند الدقيقة 22 كانت النتيجة 20 - 12 لصالح العنابي، وتقدم عند الدقيقة 25 بنتيجة 21 - 13، وتمكن العنابي من أن ينهي المباراة لصالحة بنتيجة 23 - 16.
 
وبعد انتهاء المباراة قام مندوب سمو الأميرة سمية بنت الحسن عطوفة الدكتور ساري حمدان نائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد الأردني لكرة اليد ، يشاركه رئيس الاتحاد السعودي والاتحاد العربي لكرة اليد السيد تركي الخليوي ، وأمين سر الاتحاد القطري الاستاذ محمد جابر الملا ، بتتويج كل من المنتخبين الشقيقين ، الى جانب تتويج المنتخب الكوري الذي فاز بالمركز الثالث متأهلاً للبطولة الآسيوية بعد قطر والسعودية .
 
 
من جانبه .. أهدى رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد أحمد محمد الشعبي ، هذا الإنجاز إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وإلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة.
وأشاد الشعبي بهذا الإنجاز حيث حرص على الاتصال هاتفياً ببعثة المنتخب القطري بالأردن من ريودي جانيرو بالبرازيل حيث يتواجد مع المنتخب الوطني الأول للرجال المشارك في نهائيات دورة الألعاب الأولمبية بالبرازيل للإشادة بالإنجاز الذي حققوه والتهنئة على الاحتفاظ باللقب الآسيوي والمستوى العالي الذي قدّمه الشباب القطري.
وقام بتهنئة توني المدرب الإسباني للمنتخب على الإنجاز الذي تحقق، لاسيما أنه تولى المسؤولية قبل انطلاق المنافسات بشهرين فقط لاغير، و تمّت الاستعانة به على سبيل الإعارة من نادي الجيش، حيث يتولى منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة اليد في نادي الجيش.
كما هنأ اللاعبين وقدّر لهم المجهود الكبير الذي بذلوه على طوال مشوار البطولة ، مؤكداً لكرة اليد على أن هذا الإنجاز تحقق بفضل تعامل اتحاد كرة اليد بروح الأسرة الواحدة، فالكل يتعاون من أجل إنجاح المنتخبات الوطنية لكرة اليد في جميع المنافسات التي يخوضونها، ليثبتوا أنهم على قدر المسؤولية واستحقوا الاحتفاظ باللقب الآسيوي للمرة الرابعة على التوالي.