أعلن السفير محمد إسماعيل العمادي رئيس لجنة إعادة إعمار غزة أنه أوعز لطاقم المكتب الفني في غزة     بالبدء باتخاذ الترتيبات اللازمة لتنفيذ مشروع إعادة ترميم المسجد العمري الكبير بغزة.

وأكد العمادي في تصريح صدر عنه اليوم الخميس من الدوحة أن هذه المشاريع تعد ضمن أولويات دولة قطر واهتمامها بالتراث الإسلامي في دول العالم سيما وأن المسجد العمري في غزة يعد من أقدم المساجد التراثية في فلسطين وبالتالي تم التعامل مع متطلبات إعادة ترميم المسجد كأولوية من أولويات المشاريع التي تمول قطر تنفيذها في قطاع غزة .

وأشار العمادي الى أن موافقة قطر واستعدها لتمويل اعادة ترميم المسجد العمري جاءت استجابة منها للمناشدة التي قدمها رواد المسجد واللجنة القائمة على مشروع الترميم والحاجة الماسة للقيام بهذه الأعمال وذلك قبيل حلول شهر رمضان المبارك .

وأوضح العمادي أن أعمال الترميم ستشمل إعادة تأهيل شبكة الكهرباء بالكامل وبعض الجدران والأعمدة الأثرية، وكذلك إعادة ترميم بعض المرافق الخاصة بالمسجد بتكلفة إجمالية  تصل لنجو 200 ألف دولار.

وفي سياق آخر أعرب  العمادي عن رضاه عن سير وانتظام العمل في مختلف المشاريع القطرية خصوصاً المرحلة الثانية من مشروع مدينة سمو الشيخ حمد، ومشروع مستشفى حمد للأطراف الصناعية، وكذلك مشاريع الطرق الرئيسية شارع صلاح الدين  الذي يربط شمال القطاع بجنوبه وشارع الرشيد مشيداً بالجهود المبذولة والتنسيق الكامل من كافة الجهات المعنية حول آلية توريد المواد الخام ومستلزمات البناء اللازمة لمختلف المشاريع التي تشرف عليها اللجنة في قطاع غزة.

وفيما يتعلق بتسليم الشقق السكنية للمرحلة الأولى من مشروع مدينة سمو الشيخ حمد أشار العمادي الى أنه جاري التنسيق مع وزارة الأشغال العامة والإسكان لاستكمال الإجراءات اللازمة والمطلوبة للخطوات النهائية قبل بدء التسليم .

وكشف العمادي النقاب عن أن اللجنة القطرية ستقوم بطرح عطاءات لمشاريع جديدة قبل نهاية الشهر الجاري، وسيتم توقيع عقودها خلال زيارته القادمة لقطاع غزة