أبو ظريفة يطالب بإنصاف ذوي شهداء عدوان 2014 واعتمادهم في مؤسسة الشهداء

شارك العشرات من ذوي شهداء وجرحى عدوان 2014 في مسيرة جماهيرية، اليوم، صوب ميدان الجندي المجهول وسط مدينة غزة انطلاقاً من خيمة الاعتصام الاحتجاجية المقامة أمام مقر مؤسسة الشهداء والجرحى وسط المدينة للمطالبة بحقوقهم وحقوق أبنائهم، بدعوة من اللجنة الوطنية لأهالي شهداء عدوان 2014.

وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية، طالب طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الرئيس محمود عباس بإنصاف ذوي شهداء عدوان 2014 وإعطائهم حقوقهم باعتمادهم كشهداء في مؤسسة الشهداء والجرحى وفقاً لمعايير منظمة التحرير الفلسطينية المعمول فيها. مضيفاً: «من المؤسف عدم اعتماد أسر شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة على امتداد السنوات السبعة الماضية، ومن غير المبرر عدم دفع مستحقات تلك العوائل وخاصة أن نحو 33 عائلة أصبحت بلا معيل لفقدانها أباءهم وأمهاتهم».

وشدد أبو ظريفة وقوف الجبهة الديمقراطية ومعها كافة القوى الوطنية والإسلامية إلى جانب عوائل الشهداء في مطالبهم العادلة والمحقة باعتمادهم كشهداء في سجلات مؤسسة الشهداء والجرحى التابعة لمنظمة التحرير. مؤكداً مواصلة التحركات والاحتجاجات حتى تلبية حقوقهم كاملة باعتبارهم شهداء عاشوا من أجل فلسطين وضحوا من أجلها.