حقيقة إطلاق مشروع "العمل مقابل المال" بغزة ؟

 

نفى مصدر خاص، اليوم الأحد، الأنباء التي تتحدث عن إطلاق الصندوق الفلسطيني للتشغيل، مشروع العمل مقابل المال في قطاع غزة، خلال الأيام المقبلة.

وأكد المصدر، أن الأخبار التي تتداول على مواقع التوصل الاجتماعي بخصوص إطلاق الصندوق الفلسطيني مشروع العمل مقابل المال في القطاع، عارية عن الصحة.

وأشار إلى أن الصندوق الفلسطيني نظم العديد من المشاريع في غزة خلال الأشهر الماضية، منها في مكافحة كورونا ومساعدة المنشآت المتضررة.

وشدّد المصدر، على أن الصندوق يعمل جاهدًا على تنفيذ العديد من المشاريع في القطاع، في إطار مساعدة الطبقات والشرائح المحتاجة.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات، جاء فيها أن "الصندوق الفلسطيني سيطلق مشروع العمل مقابل المال خلال الأيام المقبلة، يستهدف آلاف الخريجين والخريجات والعمال"، وهو ما نفاه المصدر.  

ويأتي مشروع العمل مقابل المال ضمن سلسلة من المشاريع التي تستهدف العاطلين عن العمل في غزة، والذي يتجاوز أعدادهم الـ 200 ألف عاطل، في وقت يشدد فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي حصاره الشامل على القطاع، منذُ أكثر من 13 عامًا.