الاعلام العبري : بقعة نفطية ستضرب شواطئ فلسطين المحتلة

 

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونت" العبرية مساء اليوم السبت، النقاب عن كارثة بيئية ستضرب شواطئ فلسطين المحتلة خلال أيام.
 
ووفقاً للصحيفة، رصد سلاح جو الاحتلال بقعة نفطية الجديدة تشق طريقها إلى الأراضي المحتلة، على بعد حوالي 150 كيلومتراً من شواطئها.
 
وذكرت يديعوت أن وزير دفاع الاحتلال "بيني غاتس" أعطى أوامره اليوم السبت بمشاركة سلاح جو الاحتلال في رصد البقعة النفطية الضخمة.
 
وأوضحت أن غانتس وبناءً على طلب تقدمت به وزارة حماية البيئة، وافق على مشاركة سلاح الجو في رصد البقعة النفطية في عرض البحر والتي من المحتمل أن تصل الشواطئ قريباً.
 
وبحسب الصحيفة، أقلعت طائرات بدون طيار تابعة للقوات الجوية ظهراً إلى الموقع وتراقب مع البحرية بقعة النفط الجديدة، على بعد حوالي 150 كيلومتراً من شواطئ البلاد.
 
هذا وتحاول سلطات الاحتلال تحديد المصدر المسؤول عن تسرب نفطي إلى شواطئها، الأمر الذي أدى إلى ما يوصف بـ"إحدى أخطر الكوارث البيئية" التي ضربت المنطقة.