العمل الصحي تختتم تدريباتها في مجال العنف تجاه النساء ... تفاصيل

العمل الصحي تختتم تدريباتها في مجال العنف تجاه النساء ذوات الإعاقة ووزير التنمية الإجتماعية يلتقي المتدربين

إختتمت مؤسسة لجان العمل الصحي في منطقة الجنوب، وبالتعاون مع جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية تدريباً في مجال العنف المبني على النوع الاجتماعي تجاه النساء ذوات الإعاقة، وذلك بمشاركة قرابة 100 مشارك ومشاركة في خمس بلدات وقرى من محافظة الخليل وهي: بيت أمر وبيت كاحل وحلحول وبيت أولا ودير سامت. وجاءت هذه التدريبات ضمن مشروع التأهيل المبني على المجتمع، الذي تشرف عليه المؤسسة بالشراكة مع مؤسسة MPDL الإسبانية، وبدعم من الحكومة الأندلسية.
وكانت أغلبية المشاركين من الناشطين والمتطوعين في مجال الإعاقة، بالإضافة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم، وقالت وصال حميدان مديرة البرامج والمشاريع في جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية، أن التدريب يعبر عن الشراكة في العمل وتكامله تجاه كافة أفراد المجتمع ومن ضمنهم الأشخاص ذوي الإعاقة ما بين لجان العمل وجمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية، وهو ما ينمي تفاعل شراكات وشبكات المؤسسات الفلسطينية المختلفة لتلبية كافة احتياجات ومتطلبات أفراد المجتمع الفلسطيني، وأكدت على حرص جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية بمتابعة العمل المشترك مع لجان العمل الصحي.
بدورها أوضحت ميسرة التدريب ميساء شلالدة من جمعية تنظيم وحماية الاسرة الفلسطينية، أن محاور التدريب ركزت على توسيع مدراك ومهارات المشاركين والمشاركات بمفاهيم النوع الاجتماعي بوجه عام، والعنف الموجه تجاه النساء ذوات الإعاقة على وجه التحديد، وتم إستعراض العديد من النماذج الواقعية لأشكال وممارسة العنف في السياق الفلسطيني، وفي المقابل آليات التصدي لها ومجابهتها، وكذلك تزويد المشاركين بالتدريب على مهارات ومتطلبات العمل من خلال حملات الضعط والمناصرة للتصدي ومحاربة كافة أشكال العنف والتميز ضد النساء وعناوين المؤسسات التي تعنى بهذا المجال،بالإضافة إلى تزويدهم بالمنظور الحقوقي والقانوني الفلسطيني والعالمي لمحاربة كافة أشكال العنف وبالتركيز على ما يمارس من عنف تجاه الفئات الأكثر تهميشاً في المجتمعات مثل النساء ذوات الإعاقة.
 
وفي ختام التدريب في بلدة بيت أمر زار وزير التنمية الاجتماعية الدكتور د. أحمد المجدلاني المشاركين والمشاركات فيه، ضمن جولته في البلدة، وإستمع بشكل موجز عن أهداف التدريب ومخرجات عمل لجان العمل الصحي ضمن مشروع التأهيل من قبل مرشدة التأهيل علا البربراوي.
وأثني وزير التنمية على جهود مؤسسة لجان العمل الصحي في مناصرة ومؤازرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، موضحاً بأن المؤسسة تستطيع التواصل والتنسيق مع الدوائر المختصة في الوزارة لمتابعة احتياجات وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومراكز الوزارة في منطقة الجنوب، وأكدت البربراوي لوزير التنمية على ضرورة إهتمام الوزارة بكافة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، ولا سيما في مجال التمكين الاقتصادي وإيجاد فرص عمل لهم.
وكان رافق الوزير في جولته وزيارته رئيس بدلية بيت أمر نصري صبارنه، الذي اثنى بدوره على جهود مؤسسة لجان العمل الصحي في العمل مع الأشخاص ذوي الإعاقة وما تقدمه من خدمات وفعاليات تجاههم، مؤكداً على حرص البلدية على التنسيق والتشبيك مع العمل الصحي ضمن كافة اقسام البلدية وعلى رأسها قسم الصحة، ووعد مدير مكتب مديرية العمل في الخليل محمد شلا لدة بفحص كافة الإمكانات وتسخيرها لإيجاد فرص عمل للأشخاص ذوي الإعاقة .
24/2/2021