موظفو "المقاصد" ينظمون اعتصامًا لعدم صرف رواتبهم

المجموعة: فلسطين كتب بواسطة: نداء الوطن

نظمت نقابة الموظفين في مستشفى المقاصد يوم الاثنين، اعتصامًا أمام مقره في بلدة الطور في مدينة القدس المحتلة، احتجاجًا على الأزمة المالية وعدم صرف رواتبهم منذ 4 أشهر.

وأغلقت النقابة أبواب مستشفى المقاصد اليوم أمام الحالات المرضية عدا الحالات الطارئة وألغت كافة المواعيد، معلنة اضرابًا مفتوحًا حتى الاستجابة لمطالبها.

ورفع هؤلاء شعارات بعنوان: "نناشد الرئيس محمود عباس الداعم الأول لمؤسسات القدس بالتدخل العاجل لإنقاذ مستشفى المقاصد قبل إغلاقه"، و"نطالب منظمة التحرير بضخ دماء جديدة بجمعية المقاصد لإحيائها مجددًا".

وناشد مقرر النقابة أحمد عياد في كلمته أصحاب القرار في السلطة الفلسطينية بالتدخل لإنقاذ مستشفى المقاصد، داعيًا إدارة جمعية المقاصد للوقوف عند مسؤوليتها بتحصيل مستحقاتها من وزارة الصحة لتوفير رواتب الموظفين.

وعبر عن اعتذاره لجميع أهالي القدس والضفة الغربية وقطاع غزة لعدم لإستقبالهم في المستشفى، مضيفًا: "ألمكم هو ألمنا ولكن الأمر وصل بالموظف إلى وضع صعب، لدرجة أنه أصبح غير قادر على الوصول لمكان عمله لسوء الأحوال المادية".

كما ألقى عضو نقابة الموظفين محمد مشاهرة كلمة خلال الوقفة الاحتجاجية، بين فيها أن الموظفين لم يتقاضوا رواتبهم منذ 4 أشهر، عدا أنهم لم يتقاضوا منذ شهر حزيران من العام الماضي 2020 رواتبهم كاملة.

ويعمل في مستشفى المقاصد 850 موظفا بينهم 80 % من سكان الضفة الغربية.

وكانت نقابة موظفي مستشفى المقاصد أصدرت أمس بيانًا أوضحت فيه سبب اعلانها الاضراب واغلاق المستشفى، المتمثل بتفاقم الأزمة المالية في المستشفى وتراكم الديون عليه، وتأخر صرف رواتب الموظفين لأشهر عديدة، وعدم وجود رؤية أو أفق لحل الأزمة المالية من قبل ادارة الجمعية والمشفى.