اتحاد الشباب الديمقراطي في محافظة سلفيت يشارك في حملة " حماة الأرض "



تتواصل الفعاليات التطوعية التي أطلقها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ، الذي يترأسه الرفيق تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالتعاون مع اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ولجان حماية الارض ولجان الحراسة الوطنية  لمساعدة المزارعين في قطف الزيتون وخاصة المناطق المستهدفه من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

 

فقد شارك المتطوعون من الاتحاد واللجان حملتهم في قرى محافظة سلفيت، في مساعة المزارعين في قطف ثمار الزيتون في قرية قيرة وقرية مسحة بالتعاون مع الأهالي في أجواء تعبر عن التمسك بالارض والاستعداد العالي لحمايتها من وحش الاستيطان في المحافظة . 

 

وقال شادي زهد منسق الحملة في المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ان استهداف الأراضي الزراعيه الواقعه ضمن مايسمى بمناطق ( ج ) والمحاذية للمستوطنات تأتي ضمن هدف المكتب الوطني برفع المعاناة عن أصحاب الأراضي المهددة وتعزيز صمود المواطنين فيها، ووجه زهد في هذه المناسبة نداء للقيادة واللحكومة  الفلسطينية بضرورة دعم المزارعين وتوفير كافة الامكانيات المتاحة من أجل استصلاح أراضيهم للحفاظ عليها من ممارسات الاحتلال وقطعان مستوطنيه.