الثلاثاء، 01 كانون1/ديسمبر 2020

وقفة طلابية لـ«الطلبة الثانويين» بغزة دعماً للأسير الأخرس

غزة/ 27-10-2020

نظم اتحاد لجان الطلبة الثانويين -الإطار الطلابي الثانوي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بفرع الدرج في محافظة شرق غزة، اليوم الثلاثاء، وقفة طلابية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر وخيمة الدعم والإسناد مع الأسير ماهر الأخرس بمدينة غزة.

ورفع الطلبة يافطات تدين الاعتقال الإداري والإهمال الطبي واعتقال الأطفال.

وشدد مسؤول اتحاد لجان الطلبة الثانويين بالدرج الرفيق أحمد خلف، على أن الحركة الطلابية تقف جنباً إلى جنب مع الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وخاصة المضربين عن الطعام ومنهم الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم الـ(93) على التوالي. مؤكداً أن الحركة الطلابية ومنها اتحاد لجان الطلبة الثانويين سيبقى يحمل رسالة الأسرى وتدويلها من خلال التكنولوجيا والاعتصامات الميدانية حتى الإفراج عن كافة الأسرى والطلبة منهم، وهذا يتطلب حراكاً جماهيرياً على أوسع نطاق لتحويل قضية الأسرى لاشتباك يومي مع الاحتلال حتى الإفراج عنهم. 

وقال خلف إن «الأسير الأخرس ورفاقه المضربين عن الطعام ضد الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي يعبرون عن إرادة كافة الأسرى الذين ذاقوا مرارة الاعتقال في سجون الاحتلال».

وطالب خلف الصليب الأحمر والهيئات الدولية والمؤسسات الحقوقية وجمعيات حقوق الإنسان والحكومات الداعمة لحقوق الإنسان بالضغط على حكومة الاحتلال واجبارها على الالتزام بالقانون الدولي وإطلاق سراح الأسرى الإداريين والأطفال والنساء وكبار السن. داعياً لإنقاذ الأسير ماهر الأخرس قبل فوات الأوان.

وأكد خلف استمرار الاتحاد في خطواته النضالية جنباً إلى جنب كافة الأطر الطلابية ومنها مواصلة الحملات الرسمية والشعبية الداعمة للأسرى في ميادين الاشتباك مع الاحتلال بكافة الوسائل المتاحة■