دنيا المركز التخصصي لأورام النساء يستقبل وفداً من مختبرات مدلاب

المجموعة: فلسطين كتب بواسطة: نداء الوطن
زار وفد من مختبرات مدلاب، دنيا المركز التخصصي لأورام النساء التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي وذلك ضمن تكريم المختبرات للمؤسسات والشخصيات النسوية التي تعمل في التوعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والذي يأتي كل عام في شهر تشرين الأول -إكتوبر.
وخلال الزيارة قدم عبد المعطي النمر المدير الإقليمي لمختبرات مدلاب درعاً لمؤسسة لجان العمل الصحي ومركز دنيا تسلمته الدكتورة نفوز المسلماني مدير مركز دنيا، ورافق النمر في زيارته أسامة حمدونة مدير العلاقات العامة والتسويق في مدلاب، وتمارا أبو سمري مدير مختبر مدلاب المصيون. وكان في إستقبالهم طاقم مركز دنيا ومسؤول الإعلام في مؤسسة لجان العمل الصحي خالد الفقيه.
وجال وفد مدلاب في أقسام مركز دنيا وأعرب عن سعادته وسروره بوجود مثل هذا المركز بتجهيزاته وإمكانياته اللوجستية والبشرية المخصصة لخدمة النساء الفلسطينيات في مواجهة سرطان الثدي.
وأكد النمر عن فخره بوجود دنيا وما قدمه طيلة سنوات عمره في تأكيد الوعي لدى النساء بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي حتى الوصول إلى تعزيز ذلك كثقافة بين النساء، وقال نحن في مختبرات مدلاب حريصون على نسج علاقات مع كل المؤسسات الفلسطينية من منطلق مسؤوليتنا الاجتماعية لأن لشعبنا حق علينا ونحن نعمل معه ولأجله.
وإستعرض تاريخ مختبرات مدلاب في العمل ضمن مجال تخصصها منذ العام 1993. مقدماً شرحاً وافياً عن مدلاب وفروعها في فلسطين والإقليم، وقال: نحن كشركة شرق أوسطية لديها 55 مختبراً نسعى اليوم للعمل على توسيع شبكة مختبراتنا الخمسة في فلسطين لتصبح عشرة تغطي كل المحافظات، ونحن نحمل فكرة الخدمة المجتمعية إلى جانب الخدمات المخبرية الطبية ونسعى دوماً لتكريس ثقافة الوعي الجماهيري بأهمية الفحوصات المخبرية للوقاية من الأمراض.
من جهتها شكرت الدكتورة المسلماني مختبرات مدلاب على لفتتهم هذه نحو المؤسسات التي تعمل في خدمة مجتمعاتها والشرائح السكانية المختلفة وقالت إننا في مؤسسة لجان العمل الصحي ومنذ الإنطلاقة في أواسط ثمانينيات القرن الماضي وضعنا نصب أعيننا خدمة مجتمعنا وآمنا بالحق في الصحة من حيث الوصول والحصول على الخدمات الصحية وهو أمر افق تمدد المؤسسة في مختلف المحافظات وعبر برامج صحية وتنموية متعددة.
وأضافت: إن فكرة دنيا ولدت قبل عشر سنوات وكانت البداية بتقديم خدمات تشخيصية وتوعوية عبر الحملات المختلفة ونحن الآن جزء من الحملة السنوية الخامسة عربياً والعاشرة فلسطينياً للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي حيث أن دنيا المركز الأول في فلسطين المتخصص في تشخيص أورام الثدي والأورام النسائية وهو اليوم يقدم العديد من الخدمات التكميلية الأخرى إلى جانب التشخيص والتثقيف والتوعية كالعلاج الطبيعي والدعم النفسي ولدينا مجموعات من المتعافيات.
وقالت: كذلك لدينا سرعة في تقديم نتائج التشخيص عدا عن أننا إستطعنا تشكيل علامة فارقة لدى النساء من حيث تشجيعهن للحضور للمركز والكشف بالإضافة إلى تسيينا للعيادة الوردية منذ عامين في محافظات الوسط وشمال الضفة الغربية والتي إستطاعت الكشف عن إصابات بين النساء في التجمعات التي عملت فيها العيادة.
وفي نهاية الزيارة ثمن وفد مدلاب جهود دنيا ومؤسسة لجان العمل الصحي وأبدى إستحسانه لما سمع من مضيفيه في دنيا عن الإنجازات والطموحات المستقبلية.