أكد مسؤول مكتب الإعلام والاتصال في الاتحاد الأوروبي بالقدس المحتلة شادي عثمان، التزام الاتحاد الاستمرار في دعم مخصصات الشؤون الاجتماعية للعائلات الفلسطينية الفقيرة.
وأوضح عثمان السبت في تصريح صحفي ، أنه لا تغيير على برنامج الدعم الأوروبي لهذا الملف ضمن السياسة الأوروبية للاتحاد.


وأضاف " ستكون الأموال التي سيتم إقراراها للمساهمة في دعم مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر الفقيرة في فلسطين متوفرة في الجزء الأول من العام القادم 2022".
وتوقع عثمان أن تكون الدفعات لهذا الملف منتظمة على غرار الأعوام الماضية دون تأخير.
وعزا تأخر دفع مساهمات الاتحاد الأوروبي لصالح مستحقات الشؤون الاجتماعية "نتيجة لأن هذا الملف يحتاج لمزيد من التدقيق ويحتاج للتحديث المستمر للأشخاص والعائلات المحتاجة".


دفعات للأونروا وقريبا للرواتب


وأكد عثمان أن دول الاتحاد باشرت فعليًا باستئناف المساعدات الأوروبية للفلسطينيين بصرف دفعة تقدر بـ (92 مليون يورو) لصالح وكالة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأكد عثمان السبت أن العمل جاري من قبل الاتحاد الأوروبي لصرف دفعة قريبة لصالح السلطة الفلسطينية لدعم الرواتب، متوقعاً أن تكون قبل نهاية الشهر الجاري.
ووفق ما تحدث به مسؤول مكتب الإعلام والاتصال في الاتحاد الأوروبي ، يساهم الاتحاد الأوروبي بحوالي 40 مليون يورو سنويا لصالح مخصصات الشؤون الاجتماعية.