قال رئيس صندوق "وقفة عز" طلال ناصر الدين إن الصندوق ليس مسؤولاً عن أي تقصير تجاه قطاع غزة بعد التقرير الذي نشره ديوان الرقابة المالية والإدارية والذي أظهر أن نسبة الصرف للقطاع لم تتجاوز 10% من إجمالي المستفيدين.

وأضاف ناصر الدين في تصريحات صحفية، ان "المسؤول عن التقصير تجاه غزة هي الجهة التي نقلت لنا الكشوفات".

وأشار إلى أن الصندوق عمل على تدقيق الأسماء الواردة والخاصة بالمستفيدين في قطاع غزة، منوهاً إلى أن أكثر الأخطاء المتعلقة بالمستفيدين كانت لأشخاص في غزة والتي نقلت أسمائهم عبر وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

وعن مساهمة القطاع الخاص في غزة ضمن الصندوق علق قائلاً: "بالرغم من توجهنا للقطاع الخاص في غزة ضمن صندوق وقفة عز إلا أننا لم نستلم أي مبلغ مالي من أي شخص في غزة ضمن الصندوق، علماً أننا طالبنهم بذلك".

واستطرد قائلاً: "الشق الثاني في الموضوع يتمثل في أن عملنا ليس أن نذهب للأشخاص بل في تلقي قوائم من الجهات الحكومية وبناء على هذه القوائم يتم الصرف"، مشدداً على أنه إذا كان هناك تقصير "فنحن لسنا مسؤولين عنه، والمسؤول عنه هي الجهات التي نقلت لنا القوائم"