رفح – مراسلنا – محمد النحال

بسبب وقوع الكثير من الحروب على قطاع غزة في الآونة الأخيرة و قضاء المقاومة على العملاء اسرائيل ،الموساد الاسرائيلي يبحث عن طرق و وسائل و الاستعانة بدول اخرى حتى تجلب لهم المساعدة في تجنيد العملاء لجيش الاحتلال الاسرائيلي داخل قطاع غزة .

 

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الخميس أن جهاز "الموساد" الاسرائيلي وجهاز الأمن الداخلي الشاباك ولأول مرة في تاريخهما يعجزان عن تجنيد عملاء للعمل في الجهازين.

 

وقالت الصحيفة: لأول مره لجأ الجهازين بوضع منصتين لاستقطاب عملاء جدد فالجهازين اعتادا على تجنيد عملاء جدد إما عبر إعلانات على موقعي الجهازين على شبكة الإنترنت أو عبر الصحافة أو عن طريقة أسلوب "صديق يجر صديق".

 

واشارت الى أن الجهاز وضع منصتين في مؤتمر يختص بالهاكرز شاركت فيه شركات لعرض التكنلوجيا المختصة بعلم السايبر والتهكير.

 

ووفقا للصحيفة فإن الموساد يحاول بتلك الطريقة محاكاة جهاز المخابرات الأمريكية السي أي أي الذي يحاول تجنيد عملاء له عبر الجامعات الأمريكية فوضع الموساد منصة لتجنيد عملاء دليل على وجود ضائقة يمر بها الجهاز لتجنيد عملاء جدد.

 

وأضافت الصحيفة لما يتم التداول بين الوزراء الحرب الإسرائيليين في الاجتماعات الأخيرة أن صراعاً مع حماس و الفصائل في غزة هو صراع مسلح قد يقع في أي لحظة ، فلاذا يجب علينا أن نفعل المستحيل في تجنيد العملاء داخل غزة حتى يجلب لنا المعلومات عن المقاومة و الانفاق داخل قطاع غزة .