الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

رام الله: اعتبرت وزارة الإعلام، اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي لمطبعة النور في مدينة رام الله، ومصادرة معداتها ومطبوعاتها، اليوم الاثنين، استمرارًا لفصول الإرهاب ضد مؤسساتنا الصحفية.

وأكدت الوزارة أن الذرائع التي تختلقها إسرائيل بحق المؤسسات الإعلامية والمطابع بضاعة كاسدة، لأن الاحتلال هو المنبع لكل تحريض، والراعي الحصري لشتى أشكال تطرف.

وحثت الوزارة مجلس الأمن الدولي على  تفعيل قراراته الخاصة بحماية الصحفيين ومؤسساتنا الإعلامية، وفي مقدمتها القرار (2222).

ودعت الاتحاد الدولي للصحفيين إلى ممارسة الضغط على إسرائيل لرفع يدها عن وسائل إعلامنا، التي تتعرض لإرهاب محموم وملاحقة يومية.