غزة: قال وليد العوض عضو المكتب السياسي  لحزب الشعب الفلسطيني  أن الحزب يرفض بشده خيار اللجوء لتشكيل حكومة فيدرالية بين الضفة وغزة وفقا  لما جاء على لسان الدكتور موسى ابو مرزوق خلال مقابلته على فضائية الغد مساء  أمس الجمعة ، وعبر العوض في تصريح صحفي وزعه صباح اليوم عن استغرابه لهذه الدعوة التي تأتي في وقت يحتدم فيه الصراع مع الاحتلال ميدانيا  كما وفي كافة المحافل الدولية حيث يتجه العالم أجمع لإدانة الاستيطان وتأييد حق شعبنا في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وفقا لقرار الأمم المتحدة 19/67 لعام 2012 .

وقال "أن هذه الدعوة تشكل أيضا مساسا خطيرا بأهداف شعبنا الفلسطيني المتمثلة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم و فرصة يستخدمها الاحتلال في حججه الواهية لرفض إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ، خاصة وأن هناك دعوات إسرائيلية تتصاعد مؤخرا لان تكون الدولة الفلسطينية في قطاع غزة بينما يقام نظام الحكم الذاتي في الضفة الفلسطينية بعد ضم أجزاء واسعة منها " ، ودعا العوض الأخ موسى ابو مرزوق وحركة حماس للعودة عن هذه الدعوة  المقلقة ، والتوجه الجاد من قبل الجميع نحو إنهاء الانقسام وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مضيفا في ختام تصريحه أن حزب الشعب يرى أن إنهاء الانقسام  واستعادة الوحدة ليس مستحيلا وهو يجدد في هذا السياق دعوته  لتشكيل  المجلس التأسيسي لدولة  فلسطين بما يحقق غرضين أساسين الأول يتمثل في مشاركة الجميع  في بناء مؤسسات دولة فلسطين  والثاني التأكيد للعالم أجمع بأننا ماضون باتجاه تكريس مؤسسات  دولة فلسطين المستقلة  وعاصمتها القدس.