الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

 

نابلس : ذكر مصدر عليم اليوم الاربعاء أن الدكتور عبدالستار قاسم استاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية ،  قد سلم نفسه لمحكمة فلسطينية صباحاً ، حسب موعد تسلمه قبل فترة للمثول أمامها ، على تهمة وجهت له تحت بند ( النيل من هيبة الدولة".

وقال عبدالستار بحوار سابق معه :" أجبتهم في المرة الأولى عن أي دولة تتكملون، فنحن في ظل حكم ذاتي هزيل، وسلطة لا هيبة ولا سلطة لها"، متسائلًا: "كيف أنال من هيبة من لا هيبة له؟!".

أمّا حول التهمة الثانية المتعلقة بنشر أخبار كاذبة، فأوضح أن التهمة تدور حول قوله إن السلطة أحبطت 200 عملية في الضفة، مؤكدًا أن من تحدث بهذه المعلومة هو ماجد فرج رئيس جهاز أمن مخابرات السلطة، "وطلبت منهم أن يستدعوه ورفضوا".

وتابع: "التهمة الثالثة هي النيل من رئيس السلطة محمود عباس، مؤكدًا أن شرعية الأخير انتهت من 2009، وهو مجرد مواطن عادي".

وتوقع أن تقدم محاكمة السلطة على تأجيل موعد الجلسة اليوم، لاستمرار حالة القهر بحقه.