الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

نابلس: علق تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك و تويتر ) على ردود فعل قادة  اسرائيل على قرار ادانة سياسة اسرائيل الاستيطانية في مجلس الأمن بالقول أن في اسرائيل قادة بهامات في مستوى العشب يتصرفون كقادة عصابات في علاقتهم مع القييادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني .

جاء ذلك في ضوء القرار ، الذي أصدره وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان اليوم الاحد، لمكتب منسق اعمال حكومة الاحتلال في الاراضي الفلسطينية بوقف كافة اشكال التنسيق واللقاءات المحلية والسياسية مع المسؤولين الفلسطينيين وذلك ردا على قرار مجلس الأمن الذي يدين الاستيطان ويعتبره غير شرعي ، وفي ضوء العقوبات الوهمية ، التي فرضها رئيس الوزراء نتنياهو على دول تبنت القرار وعلى هيئات دولية عاملة في اسرائيل .

وأضاف أن قرار وزير الحرب الاسرائيلي لا يشمل التنسيق الامني حيث اوصت الجهات الامنية الاسرائيلية بضرورة وأهمية استمراره . ما يفضح سياسة حكومة الاحتلال والاستيطان ، التي تسعى لاختصار التزاماتها في الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على الجانب الأمني وبما يحول الجانب الفلسطيني الى وكيل ثانوي للمصالح الأمنية الاسرائيلية وحسب

 وختم تيسير خالد مدونته قائلا : من المنطقي والخالة هذه أن يتم الرد على  قرار ليبرمان هذا بالانتقال الفوري الى تطبيق قرارات المجلس المركزي وقرارات اللجنة التنفيذية وإعادة بناء العلاقة مع اسرائيل باعتبارها دولة احتلال استيطاني كولونيالي ودولة تطهير عرقي وتمييز عنصري وبخطوات فك ارتباط مع هذه الدولة بما في  ذلك الوقف الفوري لجميع اشكال التنسيق الأمني .