الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

 

غزة : اعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، أنّ قضية الشهيد عمر النايف لن تغلق، وستظل مفتوحة حتى يتم القصاص من القتلة.

 

جاء ذلك ردًا على القرار البلغاري، الذي تم إبلاغه مساء الخميس لعائلة الشهيد النايف، والذي يتضمن إغلاق ملف قضية اغتياله نهائيًا.

 

وقال مزهر أنّ هذا القرار يثبت تواطؤ الدولة البلغارية، وتورطها في محاولة إخفاء الجريمة.