الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

رام الله - أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة عشرات المواطنين وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بلدة نعلين السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي غرب محافظة رام الله والبيرة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال استخدمت وسائل القمع المتمثلة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت وقنابل الغاز السام، في قمع المتظاهرين السلميين، ما أدى لإصابة عشرات منهم بالاختناق.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني، وصور المناضل النائب عثمان غشاش في الذكرى الثامنة لرحيله.

في السياق ذاته، قال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في نعلين محمد عميرة في اتصال هاتفي مع وكالة "وفا" إن ما زاد عدد الذين أصيبوا بحالات اختناق قيام الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز على المنازل في الجهة الجنوبية من البلدة دون مبرر.