بيت لحم - أطلعت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، اليوم الإثنين، وزير الدولة البريطاني للسياسة الرقمية والثقافة مات هانكوك، على الأوضاع العامة التي تمر بها محافظة بيت لحم، خاصة أنها تستعد لاحتفالات أعياد الميلاد المجيدة.

وقدمت بابون للوزير الضيف عرضا الكترونيا اشتمل على خارطة محافظة بيت لحم التي توضح طبيعة الحصار والتحديات التي تعصف بالمنطقة بسبب المخططات الإسرائيلية للتوسع بالمستوطنات وانتشار الحواجز العسكرية، فضلا عن وجود جدار الفصل العنصري خاصة في منطقة كريمزان.

وقالت مخاطبة الضيف: "لا يعقل أن تبقى بيت لحم بهذه المأساة، فمن بيت لحم خرجت رسالة هامة بميلاد السيد المسيح"، مؤكدة أن مهد المسيح تعاني من نسبة البطالة والفقر الأعلى في الضفة الغربية.

وأضافت أن الدولة بالنسبة للفلسطينيين هي الحياة بحد ذاتها، فالاعتراف بالدولة هو اعتراف بحق الشعب الفلسطيني بالحياة والعيش بكرامة، مشيرة إلى أن شعار الميلاد للعام 2016 -2017 هو "الرحمة هي روح عيد الميلاد".

ورافقت بابون الوزير البريطاني والوفد المرافق، إلى ساحة وكنيسة المهد وقدمت له شرحا وافيا عن عملية الترميم التي ما زالت مستمرة في الكنيسة، وتجولت معه في باحات الكنيسة خاصة في مغارة الميلاد، وكنيسة القديسة كارتينا الرعوية ومغارة القديس جيروم، إضافة إلى تقديم صورة عن أهم المعلومات التاريخية والدينية التي تخص المكان.

وقدمت بابون للوزير الضيف، في ختام اللقاء، هدية تذكارية شملت كتابا عن بيت لحم، ولوحة حيكت بالطريقة التلحمية.