الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

غزة : توقفت القوى الوطنية والإسلامية أمام العديد من القضايا في اجتماعها الدوري اليوم الأحد 18/12/2016, وقدمت التحية العطرة  لشهيد تونس وفلسطين والمقاومة المهندس البطل/ محمد الزواري الذي اغتاله الموساد الاسرائيلي, وكذلك التحية لشهداء شعبنا وانتفاضة القدس الذين كان أخرهم احمد الريماوي برام الله  وشهداء الخليل الذين احتضنهم تراب الوطن امس  ,مؤكدين الدعم والمساندة  للأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة وإخوانهم الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ولكافة الاسرى الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني  وأكدت على ما يلي :

1-      نحمل الموساد الإسرائيلي المسئولية عن جريمة اغتيال البطل المهندس محمد الزواري ونؤكد على أن دماء الشهيد الزواري لن تذهب هدراً .

2-      نحيي الشعب التونسي الذي احتضن المقاومة الفلسطينية ودعم شعبنا الفلسطيني .

3-      نحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة ونطالب  الهيئات الدولية بالتدخل العاجل لإنقاذهم حياتهم .

4-      ندعو إلى استمرار الفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في الضفة والقطاع .

5-      الدعوة إلى انعقاد لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية  الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية  وتفعيل الاتفاقيات السابقة  (القاهرة والدوحة والشاطئ)  بما يضمن إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير وانعقاد مجلس وطني توحيدي  يشمل الكل الفلسطيني .