مينسك - أقامت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية بيلاروسيا، حفل استقبال رسمي في العاصمة مينسك، بمناسبة ذكرى اعلان الاستقلال، واليوم العالمي للتضامن مع شعبنا، وذكرى استشهاد الرئيس الرمز ياسر عرفات.

شارك في الحفل ممثلون عن مؤسسة الرئاسة والحكومة والبرلمان وممثلي المنظمات الشعبية والمدنية والنقابية البيلاروسية، اضافة الى السفراء العرب والأجانب وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في جمهورية بيلاروسيا، وأبناء الجالية الفلسطينية وممثلين عن الجاليات العربية والصديقة.

واكد سفير دولة فلسطين لدى بيلاروسيا الدكتور خالد عريقات في كلمته في الحفل أهمية التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني من اجل الأستمرار في النضال لنيل الحرية والأستقلال وتحقيق السلام الدائم في المنطقة.

وقدم السفير عريقات الشكر لجميع الدول التي اعترفت بدولة فلسطين في الأمم المتحدة، وكل الدول التي تدعم وتصوت لصالح لقرارات الخاصة بفلسطين في جميع المحافل الدولية.

وأشاد السفير بالعلاقة الوطيدة بين دولة فلسطين وجمهورية بيلاروسيا والمبنية على أسس التعاون والأحترام المتبادل، مثمنا الموقف الرسمي الداعم دائما  اتجاه القضية الفلسطينية.

من جهته قال نائب وزير الخارجية البيلاروسي فالنتين باريسوفيتش ريباكوف، ان بلاده على ثقة تامة وبرغم الظروف الحالية الصعبة في المنطقة بأن يحقق الشعب الفلسطيني حلمه في اقامة دولته الفلسطينية القابلة للحياة واقامة علاقات مع دول الجوار ودول العالم الأخرى على اساس مبدأ الاحترام المتبادل.

واضاف ان حل الصراع الفلسطيني – الأسرائيلي عبر الحوار السياسي بين الطرفين يعتبر مسألة مهمة في تحقيق الأمن والأستقرار في منطقة الشرق الأوسط"، مؤكدا دعم بلاده لتطلعات الشعب الفلسطيني وحقه التاريخي بأقامة دولته المستقلة وذات السيادة.

وقال ريباكوف: "كنا دائما وسنبقى كذلك داعمين متضامنين مع الشعب الفلسطيني في جميع المحافل الدولية وخاصة في الأمم المتحدة".

بدوره القى مدير ممثلية اللاجئين للأمم المتحدة في بيلاروسيا زينال حجييف، كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والذي جاء فيها " أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يغذي الصراعات السياسية الأخرى في المنطقة، داعيا المجتمع الدولي الى يقدم الدعم والمساعدة للطرفين من أجل أعادة الثقة والمساعدة في خلق الظروف للمفاوضات البناءة والمجدية.