الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

 

موسكو - احتضن أحد متاحف العاصمة الروسية موسكو اليوم، ثلاثة معارض لفنانين فلسطينيين، أولها معرض الفنانة الشابة أريج لاون، التي اشتهرت بالرسم بواسطة الزيتون، أو دق الزيتون، إن جاز التعبير، حيث رسمت أمام جمهور المتحف من الروس وغيرهم لوحة للرئيس الشهيد ياسر عرفات، وأخرى لرمز فلسطين الثقافي الشاعر الكبير محمود درويش، وثالثة حملت رموزاً فلسطينية وروسية، واسم كل من البلدين في تعبير عن عمق العلاقات الثنائية، ومنها الثقافية، بين البلدين.

أما المعرض الثاني، فهو للخطاط الفنان محمد شلبي، الذي قدم لوحات بطريقته المبتكرة من الخط باستخدام اسم فلسطين، أدخل في إطار مشروعه الفني هذا رسوماً لرموز وطنية ودينية من القدس على وجه الخصوص.

كما قدم الفنان الخطاط ساهر الكعبي لوحات لجمهور معرضه، تميزت بالاتقان في هذا النوع من الفنون الذي يكاد ينقرض ليس فقط على المستوى العربي بل على المستوى العالمي.

ومن المقرر أن يتم عرض فيلمين في وقت لاحق، أولهما فيلم "الجنة الآن" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وكان وصل للمنافسة ضمن القائمة القصيرة لجائزة الأوسكار العالمية لجائزة أفضل فيلم روائي أجنبي (غير أميركي)، وفيلم "أهلا بيت لحم" للمخرجة ليلى صنصور، على أن يقدم د. عبد الرحيم الشيخ محاضرة حول الثقافة الفلسطينية.