الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

 

غزة – قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال ابو ظريفة مساء اليوم الثلاثاء أن القاهرة تنوي عقد لقاء سياسي معمق مع قوى وفصائل فلسطينية قريباً ، استكمالاً للنقاشات واللقاءات حول ملف المصالحة الداخلية ، والتي اوقفت الى حين انهاء حركة فتح مؤتمرها السابع في رام الله.

وقال أبو ظريفة أن اللقاءات من المفترض أن تناقش إعادة تفعيل ملف المصالحة الفلسطينية ووضع ترجمات للاتفاقيات التي وقعت ووضع آليات للوصول الى حكومة وحدة وطنية بالإضافة الى مناقشة أوضاع معبر رفح البري. واعتبر أبو ظريفة دعوة القوى والفصائل الفاعلة على الساحة الفلسطينية خطوة في الاتجاه الصحيح لان الدور المصري دور أساسي في رعاية ملف المصالحة.

وأكد على أن 'الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحركًا إيجابيًا بملف المصالحة، وعقد لقاء يشمل الفصائل الفلسطينية في القاهرة، للبحث عن مخارج أزمة الانقسام الراهنة، وتطبيق اتفاقات المصالحة الأخيرة التي جرى توقيعها برعاية مصرية".

وعن مشاركة حماس وفتح في هذه اللقاءات قال ابو ظريفة ، أن مصر ستدعو بداية الجبهتين الديمقراطية والشعبية وبعض القوى والفصائل الأخرى تمهيداً لعقد حوار وطني شامل يجمع الكل الفلسطيني وصولاً الى تحقيق بنود المصالحة وتشكيل حكومة وحدة وطنية .