رام الله - شدد وزير الثقافة إيهاب بسيسو مجدداً على أهمية دعم إبداعات الشباب الفلسطيني في مختلف المجالات، وعلى ضرورة الالتفات للإبداعات الفلسطينية في الشتات.

جاء ذلك خلال افتتاحه معرضاً بعنوان "طائر الفينيق" للفنانة التشكيلية كنان الرعيبي، المقيمة في القاهرة، ووالدتها الفنانة آمنة بعجور، في مركز البيرة الثقافي، وهو المعرض الممول من قبل وزارة الثقافة في إطار برنامج دعم الفنانين الشباب، وتحت رعاية وزير الثقافة.

وقال بسيسو: هذا جزء من رسالة وزارة الثقافة المتمثلة في دعم الإبداعات الشابة في المجالات المختلفة، ومن بينها الفنون التشكيلية، لافتاً إلى أن للوزارة تصورات لتطوير برنامج دعم الفنانين الشباب، على أكثر من مستوى، نحن اليوم في معرض الفن التشكيلي للدكتورة كنان الربيعي والفنانة آمنة بعجور، وهو معرض يمثل حالة من حالات الحفر في الذاكرة والتراث، وايضاً في المشهد المعاصر بتنويعات مختلفة وتقنيات فنية على صعيد اللون، واستخدام المواد، والمضمون.

وأضاف: نحن نقول بأن رسالة وزارة الثقافة هي النهوض بالمشهد الثقافي الفلسطيني بكافة أشكاله، والعمل على دعم المبدعات والمبدعين في كافة المجالات، لأن من شأن هذا تحقيق رسالة الثقافة الفلسطينية في مواجهة سياسات الاحتلال التي تحاول عزلنا عن محيطنا العربي والإسلامي.

وأشادت الفنانة الربيعي بدعم وزارة الثقافة للمعرض، الذي يجمعها ووالدتها الفنانة بعجور، لافتة إلى أن من شأن هذا الدعم تشجيع الكثير من الفنانين لتقديم مشاريعهم الفنانة، وتحويلها من افكار إلى واقع على شكل معارض وغيرها، وهو ما شدد عليه محمد صالح خليل، القائم بأعمال مدير دائرة الفنون في وزارة الثقافة، مشدداً على أن برنامج دعم الفنانين الشباب، يجب أن يحفز الكثير من الفنانين الشباب لكسر طوق العزلة الذي يفرضه بعضهم على نفسه، لافتاً إلى ان معرض "طائر الفينيق" يشكل الحلقة قبل الأخيرة لهذا العام في إطار هذا البرنامج.