رام الله- أطلقت شركة جوال برنامج الدفع المسبق الجديد "الجنيه الفلسطيني" والذي يتميز بمزايا فريدة ومتعددة تلبي احتياجات السوق الفلسطيني وتطلعاته المتجددة.


وقد جاءت تسمية البرنامج ترسيخاً وحفاظاً على الهوية الفلسطينية وبهدف زيادة تمسك الأجيال الصاعدة بقضيتنا وتراثنا آملين أن يتم استخدام عملتنا الفلسطينية (الجنيه الفلسطيني) في القريب العاجل.


ويعد برنامج "الجنيه الفلسطيني" الأوفر على الإطلاق وذلك بتقديمه لباقات أسبوعية وشهرية يكون للمشترك حرية استخدامها سواء كانت مكالمات أو رسائل لكل الشبكات المحلية والدولية، انترنت، تجوال محلي أو بالأردن.


والجدير بالذكر أن البرنامج ينفرد بتحويل وحدات التحاسب العادية إلى جنيهات فلسطينية تعطي مرونة في الاستخدام حسب الاحتياج وبدون أي تحديد مسبق للخدمات.


وقال عبد المجيد ملحم المدير العام لشركة جوال: "إننا، نعمل دائماً على توفير كافة الحلول لتلبية احتياجات مشتركينا، ومنذ نشأتنا بالسوق الفلسطيني عام 1999 ورغم خبرتنا المديدة ومعرفتنا باحتياج السوق إلا أننا نستثمر دائماً وقتاً وجهداً كبيراً في مجال الأبحاث التسويقية بهدف التطوير الدائم بناء على المتغيرات في انماط استخدام السوق الفلسطيني وتلبية احتياجاته المتجددة بشكل بدائم، وتقديم برامج جديدة هي الأوفر والأكثر سهولة محاكية تطلعات مشتركينا".


ومع كل يوم جديد تنفرد جوال بمفاجآت وبرامج لا متناهية لعائلتها وكان آخرها برنامج "أنا حر" والتي لاقت إقبالاً وإعجاباً كبيراً بين فئة الشباب، وذلك عدا عن تقديمها لأفضل الحزم والباقات لمشتركي الفاتورة ومكس، ولا ننسى دورها الرائد في مجال التكنولوجيا في فلسطين، ورعاياتها للرياضية الفلسطينية بكل مجالاتها وعلى رأسها منتخب الفدائي.