الإثنين، 06 كانون1/ديسمبر 2021


 غزة -  " هدي أعصابك لصالحك وصالح عيالك، سوياً لنسعد، من حقي ان اختار، ابنك مرآتك، نعم لحياة كريمة، يدً بيد نعمل ونعيش بكرامة، وكفاية" مجموعة مبادرات نفذها مركز صحة المرأة – جباليا التابع لجمعية الهلال الأحمر، خلال تشرين أول الماضي، حملت رسائل مجتمعية تعكس الهموم والمشكلات التي تواجها الأسر في محافظة الشمال.


تأتي هذه المبادرات السبع ضمن (15) مبادرة يقوم المركز بتنفيذها ضمن مشروع العدالة الاجتماعية بالشراكة مع صندق الامم المتحدة للسكان(UNFPA) وتمويل الخارجية الدنماركية.


هذه المبادرات نسجت من وحي المعايشة اليومية للأزواج والزوجات الذين شاركوا ضمن برنامج تضمن ارشاد فردي، وزيارات ميدانية، وأنشطة تتعلق بالتفكير المشترك وحل المشكلات بالطرق الابداعية النوعية.


المشرف على المبادرات عمر الخطيب قال:" أن هذه المبادرات تعكس مشكلات حقيقية يعايشها معظم الأزواج، ويتبع كل مبادرة جملة من الأنشطة والتدخلات بصورة ابداعية تنوعت ما بين جلسات التفريغ النفسي والاسترخاء، وجلسات ارشادية وترفيهية للتخلص من العنف الجسدي التي تتعرض له المرأة هذه ضمن مباردة هدي اعصابك".


يتابع أن مبادرة "سوياً لنسعد" تتضمن عمل تدريبي للأزواج يتحدث عن اليات ادارة الاسرة والخلافات الزوجية عبر التقنيات البسيطة السهلة وتوظيفها بشكل ايجابي، فيما تتضمن مبادرة" نعم لحياة كريمة" تتضمن عقد لقاءات توعية عن اثار زواج القاصرات والعنف المترتب عليه ، وعمل ملصقات وتوزيعها على المحال التجارية والشرائح المجتمعية المختلفة.


مبادرة "من حقي أن اختار" تتمحور حول اكراه الفتيات على الزواج في سن مبكرة وتتضمن مجموعة من الأنشطة منها ملصقات ومنشورات توزع على المجتمع المحلي، فيما تتحدث مبادرة" ابنك مرآتك" عن العلاقة الايجابية التي يفترض أن تكون أساس التعامل والحوار بين الأبناء والآباء والتي تتجسد من خلال أنشطة نوعية تتمثل في فيلم كرتوني يجسد المقارنة بين اسرتين واحدة تجيد لغة الحوار الايجابي وأخرى تتبع اسلوب العنف.


تمكين المعنفات اقتصادياً هي محور مبادرة "يدً بيد نعيش بكرامة" من خلال تعليم وتدريب النساء المعنفات على مشاريع بيتية تحقق الاكتفاء الذاتي لهن، وتسويقها، بهدف الحد من العنف الناجم عن تدهور الواقع الاقتصادي والمعيشي للأسر.


التمكين المعرفي القانوني كانت محور اخر مبادرة ضمن المرحلة الأولى والتي تتحدث عن المطلقات والمشكلات التي يواجهنها بعد الطلاق والحقوق المترتبة على ذلك وطرق الحصول عليها، حيث تتضمن المبادرة لقاءات توعية وحوارات مفتوحة ووقفة تطالب بمناهضة العنف التي تتعرض لها النساء والفتيات