الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

 

أصدرت محكمة بداية غزة اليوم، حكمًا بالإعدام شنقاً حتى الموت، بحق مواطن، أدين بتهمة القتل قصداً مع سبق الإصرار، وحمل آلة مؤذية خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

وأدانت هيئة الجنايات الخطيرة بمحكمة بداية غزة المواطن (ح/ ش) بالتهم المسندة إليه في قضية مقتل الحاجة المغدورة  سميحة عوض الله، حيث حكمت بالإعدام شنقاً على قاتل المغدورة. 

 وجاء حكم الإعدام بعد جلسات محكمة مطولة تم خلالها سماع بيّنات الإثبات من قبل النيابة العامة .

يذكر بأن الحاجة سميحة عوض الله (72 عاما) فُقد أثرها بتاريخ 18/2/2015م ووجدت جثة هامدة في منزلها بعد ثمانية أيام داخل غرفة عبارة عن مستودع خاص بها داخل منزلها، حيث وجدت مخنوقة بمربط بلاستيكي يستعمله الاحتلال لتقييد الأسرى، ومضروبة بأداة حادة على رأسها ما أدى إلى إسالة دماءها ما يؤكد وجود شبة جنائية حدثت للمسنة، و قد أثارت قضية فقدانها الجدل بين أوساط المواطنين في قطاع غزة