الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

رام الله: تعرض المحامي في "مؤسسة الضمير لحقوق الانسان" مهند كراجة للاعتداء من قبل عناصر في الاجهزة الامنية مساء الثلاثاء، اثناء محاولته منع الاعتداء على إحدى المشاركات في مسيرة لتخليد ذكرى الشهداء (شهداء الهبة الشعبية الفلسطينية) حسبما ذكر المحامي كراجة في تصريح لـموقع صحيف  "القدس" المحلية.

وكان المشاركون في المسيرة، نددوا بمشاركة الرئيس محمود عباس بجنازة الرئيس الاسرائيلي السابق شمعون بيرس .

وقال المحامي كراجة ان عددا من عناصر الاجهزة الامنية الفلسطينية (كانوا بلباس مدني) اعتدوا على فتاة كانت تشارك في المسيرة، وانه (المحامي كراجة) حاول التدخل بطريقة ودية لوقف الاعتداء عليها الا ان احد عناصر الامن قام بلكمه بقبضة يده، ثم تبعه اخرون من عناصر الامن وشاركوا بالاعتداء عليه، مشيرا الى انهم مزقوا ملابسه وضربوه على وجهه ورأسه.

واضاف كراجة ان مشاركته في المسيرة تأتي ضمن مهامه كمحامي في مؤسسة الضمير لتسجيل الانتهاكات ان وجدت، مشيرا الى ان عنصر الامن الذي اعتدى عليه في في البداية كان يعرف بانه محام حيث انه (عنصر الامن) صرخ قبل ضربه قائلا "هذا محامي" .

واشار الى انه كان قد سجل حدوث حالتي اعتداء على مشاركين في المسيرة من قبل عناصر الامن الفلسطينية، مبينا انه تم نقله الى المستشفى لاجراء الفحوص اللازمة اثر الاعتداء الذي تعرض له.