الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

القدس – وقعت جامعة القدس  ومجموعة الاتصالات الفلسطينية  في مدينة رام الله  اتفاقية شراكة وذلك ضمن برنامج الدراسات الثنائية المعمول به في جامعة  القدس حيث تتضمن الاتفاقية  تدريب طلبة الجامعة في شركات مجموعة الاتصالات في مجال تكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية .

ووقع الاتفاقية عن جامعة القدس رئيس الجامعة  أ.د عماد ابو كشك وعن مجموعة الاتصالات الفلسطينية السيد عمار العكر الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وأكد ا.د أبو كشك على أهمية التعاون بين الجامعة ومجموعة الاتصالات الفلسطينية  مضيفا  أن تدريب الطلبة خلال دراستهم ببرنامج الدراسات الثنائية في شركة جوال  يساهم في تنمية قدرات الطلاب ويزودهم بالمهارات التي يحتاجها ذلك القطاع،  كما أنه يدمج بين التعليم النظري والتجربة العملية ، ويفتح للطلاب آفاقاً جديدة .

وأشاد السيد عمار العكر بالتعاون المثمر بين المجموعة وجامعة القدس واهتمام المجموعة في مدينة القدس ومؤسساتها من خلال العديد من المشاريع والمبادرات التي دعمتها  مؤكدا على ضرورة تضافر كل الجهود من أبناء الوطن داخل فلسطين وخارجها لدعم مدينة القدس ومؤسساتها  .

ويذكر أن  برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس بدعم من الحكومة الألمانية، يعمل على تعزيز العلاقة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص بصفتها أماكن يتم فيها التعليم، مما يعني أن الطالب يشارك في التدريب العملي في شركة محليه، بينما يحصل في نفس الوقت على الشهادة الجامعية، فهو يوفر للطالب التعلم في بيئة أكثر كفاءة، كما يتيح له التعرض والإحتكاك مع التحديات الحقيقية في بيئة العمل أثناء الدراسة، وتعزيز تنافسيته في سوق العمل بعد التخرج.

ومن المعروف  أن برنامج الدراسات الثنائية مبني على النموذج الألماني المتبع منذ أكثر من (40 عاما)، ويتم تنفيذه في جامعة القدس بالتعاون مع شركائها الألمان وهم: وزارة التعاون الإقتصادي (BMZ) ، التعاون الألماني(GIZ) ، بنك التنمية الألماني (KfW) ، شركة GFA الإستشارية، جامعة بادن-ووتنبرغ (DHBW) ، ومؤسسة ستاينبس  Steinbeis Foundation.