الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

 

بالامس كادت ان تقع كارثة في مقر نادي شباب الخليل الرياضي في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، بعد قيام جنود الاحتلال بإلقاء قنبلة غاز داخل المقر، خلال خروجهم منه.

 

 

 

ويظهر فيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" يظهر فيه بعض الجنود خلال قيامهم بتفتيش مقر نادي شباب الخليل الرياضي، ويظهر ايضاً بعد مرتادي النادي، وبعد خروج الجنود بلحظات ظهرت حالة من الارتباك على المرتادين وظهر دخان ابيض اللون، وبدأ القلق واضحاً على جميع من ظهر في شريط الفيديو.

 

 

وقال محمد نيروخ على صفحته على "الفيسبوك" قام الجنود بالقاء قنبلة غاز مسيل للدموع داخل قاعة النادي، كدنا ان نموت وقد أصبنا باختناق شديد والبعض ممن كانوا معنا موجودين بالمقر فقدوا وعيهم، من شدة الاختناق".

 

 

واضاف:" لم تستطع طواقم الاسعاف دخول المقر لاسعاف المصابين الا بعد اكثر من 15 دقيقة، وبعد ان احضروا قارورات الاوكسجين والاقنعه الخاصة التي مكنتهم من الوصول لداخل المقر.

 

 

وتابع قائلاً عبر منشوره: نناشد الاتحاد الفلسطيني بان يقوم بتقديم شكوى رسمية للفيفا مرفقا بهذا المقطع من الفيديو".