احتفلت الادارة العامة للرعاية الاجتماعية والتأهيل - دائرة المراكز في وزارة الشؤون الاجتماعية اليوم الاربعاء بتخريج كوكبة من الخريجين والخريجات الملتحقين في مراكز التدريب المهني التابعة لها والبالغ عددهم 400 خريج وخريجة في شتى التخصصات المختلفة منها الحدادة والنجارة والالومنيوم والسباكة والتطريز والحياكة.

 

وكان ذلك في قاعة رشاد الشوا الثقافي والتي تزينت ببعض منتجات الطلبة والطالبات ، وبحضور العديد من الشخصيات الاعتبارية ومؤسسات المجتمع المدني  وموظفي الوزارة وبمشاركة اهالي الخريجين.

 

وفي كلمته اكد وكيل الوزارة د.يوسف ابراهيم على دعم وزارته لهؤلاء الخريجين ومحاولة دمجهم في سوق العمل حسب الامكانات المتاحة اضافة الى تبني وزارته هذه الفئة من الفتية والفتيات حيث تقوم بتاهيلهم وتعليمهم ليكونوا رياديون ومنتجون في مجتمعهم. مبديا اهتمام وزارته في تطوير هذه المراكز ضمن خطتها الاستراتيجية ورؤيتها المستقبلية وان العمل جاري على تنفيذ اجراءات التطوير ضمن الوعود من الجهات المانحة مقدما شكره لجهات التمويل وخاصة مؤسسة ارض الانسان السويسرية وجمهورية تركيا على ما تقدمه للشعب الفلسطيني. 

 

وناشد ابراهيم مؤسسات المجتمع المدني لتقديم الدعم للمراكز وتقديم ما بوسعهم لدعم هذه الشريحة في المجتمع ، وطالب اصحاب الشركات في القطاع الخاص للوقوف الى جانب الخريجين وذلك بعمل شراكة مع الوزارة عن طريق توفير المواد الخام للمراكز ليقوم الطلاب بتجهيز المنتجات حسب المواصفات ويتم تسويقها فيما بعد من قبل الشركات.

 

وفي كلمة وجهها لاولياء الامور ان يقدموا العون لهؤلاء الخريجين ابناءهم وبناتهم وحث اي من الابناء الذين لم يحالفهم الحظ في التحصيل العلمي النظامي ان يقوموا بالالتحاق بمراكز الوزارة كل حسب رغبته.

 

وفي ذات السياق تحدث مدير عام الرعاية الاجتماعية أ.رياض البيطار في كلمته عن طبيعة المراكز الخمسة التابعة للوزارة في الخمس محافظات مطالبا تظافر الجهود بين مؤسسات المجتمع المدني والوزارة لدعم المراكز والرقي بها مقدما شكره لمؤسسة ارض الانسان السويسرية لما تقدمه للمراكز مثمنا دور المدربين وجميع موظفي المراكز، مقدما تهانيه للخرجين والخريجات.

رئيس اتحاد الصناعات أ.محمد المنسي اثنى على اداء المراكز في وزارة الشؤون الاجتماعية معربا استعداده لتقديم العون للخريجين ومحاولة دمجمهم في سوق العمل وتوسيق تخصصاتهم.

وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشهادات وتقديم الدروع.

 

شيكات الشئون الاجتماعية