الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

قوات الاحتلال تحتجز سيارة إسعاف متوجهة لنقل مصاب في الخليل

لقيشابان احدهما من علار والاخر من بلعا في طولكرم مصرعهما الليلة في حادثين منفصلين.

ولقي الشاب أسيد بلال نصار (23 عاما) من بلدة علار شمال طولكرم، مصرعه غرقا في بركة بإحدى منتزهات البلدة.

 

 

وقال سفيان شديد، رئيس بلدية علار،  أن المتوفى غرق أثناء سباحته في بركة إحدى المتنزهات، حيث لاحظ المواطنون والمنقذ في المنتزه غرق الشاب وسارعوا على الفور لإنقاذه لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

 

 

وأشار رئيس بلدية علار إلى أنه تم نقل جثمان الشاب فورا إلى مستشفى د. ثابت ثابت الحكومي، ليعلن الأطباء وفاته رسميا.

 

 

وقد فتحت الشرطة والنيابة تحقيقا لمعرفة ملابسات حادثة الغرق.

 

كما توفي الشاب رعد عوض محمود (28عاما) من بلدة بلعا بطولكرم، أثناء عملة في إسرائيل أثر صعقه كهربائية.

 

 

وقال عوض محمود، والد المتوفى، "انتقل محمود للعمل في ورشة بمنطقة راس العين بإسرائيل، قبل أربعة ايام فقط، كونه فني كهرباء، حيث كان يعمل بمجال صيانة الكهرباء في طولكرم، وبالفعل تفاجأنا بخبر وفاته، مساء اليوم الأحد، في مكان عمله".

 

 

وذكرت مصادر محلية أن جثمان المتوفى حاليا في مستشفى "بلينسون"، حيث يبلغ من العمر (28 عاما) ومتزوج قبل أكثر من سنة وهو أب لطفلة.

 

 

وأكد احمد منصور، رئيس بلدية بلعا، أن الحزن يخيم على بلدة بلعا، بعد فقدان أحد شبابها، المعروفين بحسن السيرة والسلوك.

 

 

وأشار منصور إلى أن جهودا تبذل لاستلام جثمان الشاب من الجانب الإسرائيلي، يوم غد الاثنين، من اجل دفنه في مسقط رأسه بلدة بلعا.