الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

عبد الهادي يدين ذبح المسلحين لطفل فلسطيني مقيم في سوريا

استهجن المتحدث باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، اليوم الخميس، صمت حماس المطبق والمريب حول عملية ذبح الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى ابن الحادية عشر من العمر، والذي تم قطع رأسه بالكامل في حلب على أيدي جماعات ارهابية تطلق على نفسها "جماعة نور الدين زنكي" وهي في حقيقتها جماعه ارهابية تكفيرية ظلامية.

 

 

وقال القواسمي لحماس في تصريح صحفي، ان الدم الفلسطيني لا يوضع في ميزان التحالفات والعلاقات ، بل هو دم غال وعزيز، ومجرم واثم من يسفكه وكان من الواجب على حماس اعلان ادانتها الواضحة والجلية دون حسابات لتحالفات فانية او علاقات على حساب الدم الفلسطيني،