الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 مركز الحوراني ينظم معايدة وأمسية شعرية بعنوان (ما زال الأمل ينمو) - فيديو

غزة - مراسلنا : زياد عوضنظم مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق معايدة بعيد الفطر السعيد وأمسية شعرية بعنوان "ما زال الأمل ينمو" بحضور حشد كبير من الكتاب والأدباء والشعراء والفنانين والإعلاميين والصحفيين وشخصيات عامة من الجنسين، وذلك في قاعة المركز. 
افتتح الأمسية الكاتب والباحث ناهض زقوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق مرحبا بالحضور والشعراء، وقدم التهنئة لهم بعيد الفطر السعيد وتمنى أن يأتي العيد القادم وقد تحررنا من دنس الاحتلال وتحققت وحدتنا الوطنية وعم السلام في ربوع وطننا. وقال يبقى الشعر ديوان العرب مهما حاولت الفنون الأخرى السيطرة على المشهد الأدبي والثقافي، فالشعر دائما هو السباق في التفاعل مع القضايا الاجتماعية. وأضاف نحن في مركز عبد الله الحوراني نحاول دائما أن نخلق حالة من التواصل الثقافي وتقديم ندوات ولقاءات ثقافية وسياسية لتعزيز الوعي لدى أبناء شعبنا، وفي أمسيتنا "ما زال الأمل ينمو" تأكيد على تفاؤلنا بقدرة الثقافة على التغيير نحو الأفضل في الواقع المعاش.
وأشار الكاتب ناهض زقوت أن هذه الأمسية هي واحدة من سلسلة أمسيات سينظمها المركز سيشارك فيها كل الشعراء في قطاع غزة، وأضاف أن المشهد الثقافي والأدبي في قطاع غزة رغم الحصار فهو جيد ما دامت لدينا القدرة على اللقاء والإنتاج الأدبي، فثمة العديد من الانتاجات الأدبية صدرت في الآونة الأخيرة ولكنها ما زالت غائبة عن المشهد الثقافي العربي نتيجة الإغلاق وانقطاع التواصل مع المحيط العربي.
وقدم مدير عام مركز الحوراني الشعراء لإلقاء إبداعاتهم الشعرية، الشاعر ناصر عطا لله الذي ألقى قصيدة مهداة إلى الشاعر أحمد دحبور متمنيا له الشفاء، والشاعر الدكتور علاء الغول ألقى قصيدة الوحش يسكننا معا، وقصيدة طلقات طائشة، والشاعرة رحاب كنعان ألقت قصيدة أحلام بلا لقمار، وقصيدة شمس المنتظرين، والشاعر سائد السويركي ألقى قصيدة نداء الفراشة، والشاعرة يسرا الخطيب ألقت قصائد من شعر الهايكو، والشاعر شفيق التلولي، والشاعر ناصر رباح، والشاعر ياسر الفقعاوي، والشاعر محمد السالمي، والشاعرة إيمان عبد الله.